السفارة الأميركية في ليبيا تعلن دعمها التحقيق بشأن المقابر الجماعية

السفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند. (أرشيفية: بوابة الوسط)

أعلنت السفارة الأميركية في ليبيا دعمها جهود السلطات الليبية والكيانات الدولية في التحقيق بشأن المقابر الجماعية المكتشفة أخيرا.

وشارك حساب السفارة عبر موقع «تويتر»، بيان بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أمس الخميس، بشأن التقارير عن اكتشاف ثماني مقابر جماعية معظمها في ترهونة خلال الأيام الماضية، الذي طالبت فيه السلطات الليبية بإجراء تحقيق «سريع وشفاف وفعال» وفقا للقانون الدولي.

وقالت السفارة إنها تشارك البعثة قلقها، داعية إلى التحقيق في هذه «الانتهاكات غير المقبولة، وجلب مرتكبيها إلى العدالة».

حكومة الوفاق تحقق
وشكلت وزارة العدل في حكومة الوفاق لجنة تتمتع بصلاحيات وزاريّة واسعة، يشرف عليها النائب العام، تختص بعمليات فتح المقابر الجماعية والكشف عن رفات الموتى ومواقع إخفائهم، وحفظ الجثث المجهولة الهوية إلى حين التعرف إليها.

كما أكدت وزارة الداخلية مواصلتها البحث عن المقابر الجماعية «كافة»، بعد زيارة وزير الداخلية فتحي باشاغا مدينة ترهونة أمس، حيث قال إن القوات الأمنية «بصدد البحث عن كل المقابر الجماعية للتعرف إلى هوية الجثث وتسليمها لذويها».

المزيد من بوابة الوسط