أنقرة: سنناقش مع واشنطن الخطوات التالية لاتفاق ترامب وإردوغان بشأن ليبيا

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان (يمين) ونظيره الأميركي دونالد ترامب (أرشيفية: الإنترنت).

قال وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، يوم الخميس، إنه ينبغي للولايات المتحدة أن تلعب دورا أنشط في ليبيا سواء في التوصل إلى وقف لإطلاق النار أو المحادثات السياسية، فيما استأنف الطرفان المتحاربان محادثات تشرف عليها الأمم المتحدة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار.

وتدعم تركيا حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، التي تصدت قواتها لهجوم بدأته قوات شرق ليبيا «الجيش الوطني الليبي» بقيادة خليفة حفتر قبل 14 شهرا، حسب «رويترز». وتدعم الإمارات ومصر وروسيا «الجيش الوطني الليبي»، فيما قالت واشنطن إنها «تعارض هجوم حفتر لكنها لا تدعم حكومة الوفاق»، كما انتقدت أيضا «ضلوع روسيا في دعم حفتر».

مناقشة الخطوات المحتملة
وقال جاويش أوغلو إن مشاركة الولايات المتحدة، العضو في حلف شمال الأطلسي «مهم لحماية مصالح الحلف». مضيفا أن مسؤولين أتراكا وأميركيين سيناقشون الخطوات المحتملة وفقا لما اتفق عليه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ونظيره الأميركي دونالد ترامب خلال اتصال هاتفي يوم الإثنين.

وأعلنت الرئاسة التركية، الإثنين، اتفاق ترامب وإردوغان، هاتفيا، على «مواصلة تعاونهما الوثيق» حول ليبيا. وقال إردوغان في حوار مع تلفزيون «تي آر تي» التركي الرسمي إنّه تم «التوصل إلى اتفاقات» مع ترامب، مشيرا إلى احتمال صياغة البلدين «مبادرة» مشتركة، دون أن يكشف مزيدا من التفاصيل.

وصرح وزير خارجية تركيا خلال مقابلة مع محطة «إن.تي.في» التلفزيونية: «لسبب ما لا تلعب الولايات المتحدة دورا نشطا في ليبيا ربما بسبب صدمات سابقة». وأضاف: «يتعين على الولايات المتحدة أن تلعب دورا أنشط في التوصل إلى وقف لإطلاق النار وفي العملية السياسية».

إردوغان: مساعي السيطرة على سرت مستمرة مع أهميتها لوجود آبار النفط

كان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، قد رحب، يوم الأربعاء، باستئناف المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة بين الطرفين المتحاربين في ليبيا، ودعا إلى «تسريع المفاوضات للتوصل إلى وقف لإطلاق النار، مع بدء جولة جديدة من المحادثات بعد انتصارات سريعة لحكومة الوفاق».

رعاية أممية
وقال جاويش أوغلو، الذي رفض اقتراح مصر لوقف إطلاق النار، ووصفه بأنه «محاولة لإنقاذ حفتر بعد خسائره»، إنه «لا يمكن القبول سوى بوقف إطلاق نار دائم تحت رعاية الأمم المتحدة».

وناقش ترامب أيضا الوضع في ليبيا مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، يوم الأربعاء، وبحثا سبل استئناف محادثات وقف إطلاق النار برعاية الأمم المتحدة وانسحاب جميع القوات الأجنبية من ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط