المشري يطلع السفير الألماني على رؤية مجلس الدولة لاستئناف العملية السياسية

لقاء المشري مع السفير الألماني. (المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة)

أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، اليوم الخميس، للسفير الألماني لدى ليبيا، أوليفر أوفتشا، استعداد المجلس لاستئناف العملية السياسية وفق الثوابت والرؤى الموضوعة والمتفق عليها، بحسب ما نشره المكتب الإعلامي للمجلس عبر صفحته على «فيسبوك».

وقال المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة إن لقاء المشري والسفير الألماني ناقش آخر المستجدات السياسية والعسكرية في البلاد، وإمكانية استئناف الحوار السياسي من جديد.

وأضاف المكتب الإعلامي أن المشري أكد خلال اللقاء موقف المجلس الأعلى للدولة «الثابت بأنه لا حوار مع خليفة حفتر»، مبديا استعداد المجلس لاستئناف العملية السياسية وفق الثوابت والرؤى الموضوعة والمتفق عليها.

وأوضح المشري أن الثوابت والرؤى الموضوعة تتمثل في «التئام مجلس النواب والدعوة لإجراء استفتاء على الدستور والذهاب لانتخابات عامة في البلاد». مرحبا بجهود ألمانيا «الإيجابية في حل الأزمة الليبية وتواصلها مع جميع الأطراف بحيادية».

من جهته، وصف السفير الألماني، أوليفر أوفتشا، لقاءه مع المشري بالموضوعي، موضحا أنه ناقش معه التطورات الأمنية والسياسية الأخيرة، وشدد على أهمية تقارب المبادرات السياسية مع المسار السياسي على النحو الذي حدده مؤتمر برلين، وفق ما نشره عبر حسابه على موقع «تويتر».

وكان السفير الألماني، التقى في وقت سابق اليوم رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، بعد يوم من اجتماعه مع القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر بالرجمة، ورئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح في القبة.

المزيد من بوابة الوسط