دي مايو: أي مبادرة لحل الأزمة الليبية يجب أن تكون شاملة ومقبولة من جميع الأطراف

وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو. (آكي)

قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، لويغي مايو، إن بلاده مازالت مقتنعة بأن أي مبادرة لحل الأزمة الليبية، يجب أن تكون شاملة للكل، ومقبولة من جانب جميع الأطراف، وأن توضع في إطار عملية برلين، التي تمثل السبيل الوحيد للمضي قدمًا».

وأكد دي مايو خلال إحاطة برلمانية، اليوم الأربعاء، ترحيب بلاده باستئناف المفاوضات بقيادة بعثة الدعم للأمم المتحدة للدعم في ليبيا، حول وقف إطلاق نار دائم «في إطار لجنة (5+5) المشتركة».

وعلق وزير الخارجية الإيطالي عن المبادرة السياسية التي أعلنتها مصر مطلع الأسبوع الجاري بشأن ليبيا، قائلاً: «الأمر لا يتعلق باتفاق حقيقي، بل بمقترح لطريق» يمكن المضي فيه. بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

وأعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، السبت الماضي، مبادرة سياسية لحل الأزمة الليبية باتفاق من رئيس مجلس النواب عقيلة صالح والقائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر.

وتشتمل المبادرة المصرية المعنونة بـ«إعلان القاهرة» عدة بنود، أهمها وقف إطلاق النار بداية من الثامن من يونيو 2020، وانتخاب مجلس رئاسي من قبل الشعب الليبي تحت إشراف الأمم المتحدة.

اقرأ أيضًا: السيسي يعلن مبادرة لحل الأزمة الليبية باتفاق بين عقيلة صالح وحفتر (فيديو)

وتضمن المبادرة كذلك مسارات سياسية وأمنية واقتصادية، مشددة على أن الانتخابات التي ستسفر عن مجلس رئاسي ينتخبه الشعب الليبي يجب أن تضمن التمثيل العادل لجميع أقاليم ليبيا الثلاثة، تحت إشراف الأمم المتحدة للمرة الأولى في تاريخ البلاد، حسب المبادرة.