بوتين وإردوغان يبحثان تطورات الأوضاع في ليبيا

الرئيسان التركي رجب طيب إردوغان، والروسي فلاديمير بوتين. (الإنترنت)

بحث الرئيسان التركي رجب طيب إردوغان، الروسي فلاديمير بوتين، خلال اتصال هاتفي، اليوم الأربعاء، التطورات الأخيرة في ليبيا وسورية، وكذلك مستجدات الأوضاع في المنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين، بحسب الرئاسة التركية والكرملين.

وقالت الرئاسة التركية في بيان: «خلال المحادثات الهاتفية التي جرت اليوم، ناقش إردوغان وبوتين الوضع في ليبيا وإدلب، وكذلك القضايا الإقليمية. وتطرق الرئيسان إلى مكافحة فيروس كورونا والخطوات التي يمكن اتخاذها في فترة ما بعد الجائحة، كما بحث الجانبان العلاقات الثنائية بين روسيا وتركيا».

وأعلن الكرملين في بيان أصدره لاحقًا، أن بوتين وإردوغان «بحثا بصورة مفصلة الوضع في ليبيا، وعبرا عن قلقهما العميق إزاء مواصلة الاشتباكات واسعة النطاق في البلاد، التي تسببت بالضحايا والدمار».

إردوغان: مساعي السيطرة على سرت مستمرة مع أهميتها لوجود آبار النفط

وأضاف البيان: «أشار الرئيس الروسي إلى أهمية وقف إطلاق النار في ليبيا واستئناف الحوار بين الليبيين في أسرع وقت اعتمادًا على قرارات مؤتمر برلين الدولي الـ19 من يناير 2020، التي وافق عليها مجلس الأمن الدولي بقراره رقم 2510، والمبادرات الدولية الأخرى التي تهدف إلى التوصل لتسوية سياسية دبلوماسية للنزاع الليبي».

وأمس الثلاثاء، أشاد الرئيس الروسي في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية، بجهود الوساطة المصرية للتسوية الليبية.