القنيدي: البنية التحتية لشبكات نقل الكهرباء وتوزيعها جنوب طرابلس مدمرة بالكامل

اجتماع اللجنة العليا لمتابعة بناء الشبكة الكهربائية بالمناطق المتضررة. (الشركة العامة للكهرباء)

قالت اللجنة العليا لمتابعة بناء الشبكة الكهربائية بالمناطق المتضررة، إن البنية التحتية لشبكات النقل والجهد المتوسط والتوزيع «مدمرة بالكامل مما يستلزم إعادة بناء الشبكة الكهربائية من جديد»، حسب ما نشرته الشركة العامة للكهرباء عبر صفحتها على «فيسبوك».

جاء ذلك على لسان رئيس اللجنة المهندس عياد القنيدي، خلال اجتماع موسع عقد صباح اليوم الثلاثاء، بقاعة اجتماعات المدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء.

وقال القنيدي خلال الاجتماع: «من خلال الزيارات الميدانية التي قامت بها اللجنة العليا لمتابعة بناء الشبكة الكهربائية بالمناطق المتضررة جنوب العاصمة طرابلس والمناطق المجاورة لها، تبين أن البنية التحتية لشبكات النقل والجهد المتوسط والتوزيع مدمرة بالكامل مما يستلزم إعادة بناء الشبكة الكهربائية من جديد».

وأكد القنيدي ضرورة «تكاتف كل الإدارات الفنية بالشركة للعمل كفريق واحد وبذل جهد مضاعف لبناء الشبكة الكهربائية وبالإمكانات المتاحة التي لدينا حتى يتم توفير المواد اللازمة».

وقالت الشركة العامة للكهرباء إن الاجتماع استعرض الأضرار التي لحقت بجميع مكونات شبكات النقل والجهد المتوسط والتوزيع «حيث بلغت الأضرار في بعض الشبكات نسبة 80%».

وأضافت أن أحد أعضاء اللجنة «أكد أن شبكة التوزيع مدمرة بالكامل ويستلزم ذلك بناء الشبكة من جديد في مناطق مشروع الهضبة وعين زارة وبئر الأسطى ميلاد والسبيعة وسيدي السائح ووادي الربيع وقصر بن غشير والجفارة».

كما ناقش الاجتماع «وضع خطة سريعة لإيصال التيار الكهربائي كمرحلة أولى للمناطق المكتظة بالسكان ثم الزراعية تليها الصناعية بالإمكانات المتاحة لدى الإدارات الفنية، إلى حين توفير الإمكانات اللازمة لإعادة بناء الشبكة الكهربائية في عدد من مناطق جنوب طرابلس».

وأشارت الشركة العامة للكهرباء إلى أن فرق الصيانة بدأت في أعمال الصيانة بمناطق عين زارة وبئر الأسطى ميلاد وصلاح الدين وقصر بن غشير.

ونوهت الشركة بأن اللجنة الرئيسية واللجان الفرعية المنبثقة عنها في اجتماع دائم من أجل إعادة التيار الكهربائي إلى كل المناطق المتضررة.