السعودية تحث الأطراف الليبية على وقف إطلاق النار والعودة للمسار السياسي

الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود خلال ترأسه اجتماع مجلس الوزراء. (واس)

جددت المملكة العربية السعودية، ترحيبها بالمبادرة المصرية لحل الأزمة الليبية، وأيدت الدعوة إلى وقف إطلاق النار، كما رحبت بالجهود الدولية الداعية لوقف القتال والعودة للمسار السياسي، جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء السعودي برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز، اليوم الثلاثاء

ونقلت وكالة الأبناء السعودية (واس)، عن وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد القصبي، قوله في بيان إن المجلس «حث جميع الأطراف الليبية على تغليب المصلحة الوطنية والوقف الفوري لإطلاق النار، والبدء في مفاوضات سياسية عاجلة وشاملة برعاية الأمم المتحدة، وبما يكفل عودة الأمن والاستقرار إلى ليبيا، والمحافظة على وحدة أراضيها وسلامتها وحمايتها من التدخلات الخارجية».

كانت السعودية، السبت، بالجهود المصرية الهادفة إلى حل الأزمة الليبية، معلنة تأييدها دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وقف إطلاق النار اعتبارًا من 8 يونيو، وفق المبادرة التي تضمنها «إعلان القاهرة».

اقرأ أيضا: السعودية ترحب بـ«إعلان القاهرة» وتدعو إلى مفاوضات سياسية «عاجلة وشاملة» في ليبيا

وحثت السعودية جميع الأطراف الليبية و«في مقدمتها حكومة الوفاق والجيش الوطني الليبي» على تغليب المصلحة الوطنية، والوقف الفوري لإطلاق النار، والبدء في «مفاوضات سياسية عاجلة وشاملة» برعاية الأمم المتحدة، وبما يكفل عودة الأمن والاستقرار إلى ليبيا، والمحافظة على وحدة وسلامة أراضيها وحمايتها من التدخلات الخارجية.

المزيد من بوابة الوسط