«صحة الوفاق» ترسل «إمدادات طبية» ضخمة إلى سبها لدعم الخدمات الصحية بالجنوب

«إمدادات طبيّة» ضخمة تصل إلى سبها لدعم الخدمات الصحية بالجنوب, 8 يونيو 2020. (صحة الوفاق)

أرسلت وزارة الصحة بحكومة الوفاق إمدادات طبية قالت إنها «ضخمة» إلى مدينة سبها، أمس الإثنين، لدعم جهودها في مكافحة فيروس «كورونا المستجد» وتوفير الإمدادات الطبية للمستشفيات والمراكز العلاجية بالمنطقة الجنوبية.

وبحسب بيان للوزارة الإثنين، تتضمن الإمدادات الطبية التي جرى إرسالها كميات كبيرة من الأدوية التخصصية المستخدمة في علاج المصابين بفيروس كورونا، إلى جانب كميات كبيرة من معدات الوقاية الشخصية التي يستخدمها الممارسون الصحيون خلال التعامل مع الحالات المصابة كأقنعة الوجه، وبدل العزل الوقائية، ونظارات الحماية، والأقنعة الواقية للوجه، والقفازات الطبية، وأطقم الغيار الطبية بمختلف أنواعها.

كما شملت الإمدادات الطبية تجهيزات متكاملة لعربات العزل المتنقلة التي أرسلتها وزارة الصحة الأحد، لمدينة سبها بسعة ثلاثين سريرًا، لرفع السعة السريرية لمركز علاج مصابي فيروس كورونا الذي جرى إنشاؤه مؤخرًا بالمدينة، فضلًا عن تجهيزات أخرى لدعم مركز سبها الطبي والمراكز والمستشفيات الواقعة بمدن ومناطق الجنوب.

ووفق البيان، تتمثل هذه التجهيزات في أجهزة تنفس صناعي وشاشات مراقبة العلامات الحيوية للمريض، وأسرَّة عناية فائقة، وأسرَّة إيواء، وعربات لنقل المرضى، وعربات إسعاف، وعربات تخدير، وعربات أدوية، وتجهيزات متكاملة لغرفة عمليات الجراحة، وتجهيزات متكاملة لغرفة عمليات الولادة، وأجهزة تخدير، وأجهزة معامل تشخيصية مختلفة، وثلاجات لحفظ الأدوية والعينات، وأجهزة آشعة رقمية، وجهاز آشعة رقمي متنقل، وطابعات مع كمية كبيرة من أفلام الأشعة.

فيما احتوت شحنة الإمدادات الطبية التي تسيَّر لأول مرة بهذه الكميات الضخمة، على محارق للمخلفات الطبية وسيارات إسعاف وسيارات نقل، ومواد تعقيم ومطهرات بمختلف أنواعها، وأجهزة معامل خاصة بالكشف عن فيروس كورونا، ومعدات وأجهزة معملية مع كامل ملحقاتها الخاصة بالكشف عن الحالات المشتبه بها بدقة عالية.

كانت وزارة الصحة سلمت المناطق الجنوبية إمدادات طبية ضخمة في التاسع عشر من أبريل الماضي، خلال مؤتمر صحفي عقده الوكيل العام، بحضور النائب الثاني لرئيس مجلس النواب محمد آدم لينو والنائب بالمجلس الرئاسي عبد السلام كاجمان وعمداء عشر بلديات .

وتمثلت الإمدادات الطبية التي تسلمتها البلديات خلال أبريل الماضي، في شحنات كبيرة من العتاد الطبي ومستلزمات طبية لتشغيل مختبرات خاصة بفحص عينات حالات الاشتباه بفيروس كورونا المستجد في مدن ومناطق الجنوب، كما شملت أجهزة تنفس صناعي ومستلزمات طبية وأدوية ومعقمات والمستهلكات اليومية للمستشفيات.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط