«نواب برقة»: «إعلان القاهرة» مبادرة سياسية متوازنة لحل المشكل الليبي

عدد من «نواب برقة» مع نائب رئيس المجلس الرئاسي المنسحب فتحي المجبري، في 5 سبتمبر 2017. (أرشيفية: موقع مجلس النواب)

أعلن أعضاء مجلس النواب بالمنطقة الشرقية (برقة)، اليوم الإثنين، ترحيبهم بـ«إعلان القاهرة»، مؤكدين أنه «يتضمن مبادرة سياسية متوازنة لحل المشكل الليبي وفض التنازع والاحتراب بين الأخوة والأشقاء في وطن واحد».

وثمن النواب الموقعون على البيان «الجهود البارزة للدولة المصرية حكومة وشعبًا، ودعمها المتواصل للدولة الليبية»، محذرين «من عدم قبول الحل السياسي والسلمي أو اللجوء إلى تكرار الاعتداءات المسلحة واستمرار المعارك بمساعدة دول خارجية».

وطالب الموقعون على البيان «بخروج كافة هذه القوى العسكرية للدول الأجنبية والمرتزقة الأجانب من كافة الأراضي الليبية، خاصة المنشآت والحقول والموانئ النفطية»، منبهين إلى أن «الاستمرار في ذلك سوف يقود لتقسيم الأمة الليبية».

وقال الموقعون على البيان إن «مجلس النواب يدعو الجميع حكومة وشعبًا ومؤسسات إلى الوقوف صفًّا واحدًا لدعم الجيش الوطني من منطلق رد العدوان والدفاع عن الأراضي الخاضعة لسلطة الحكومة الموقتة في برقة».

وأكد البيان تمسك مجلس النواب «بالإعلان الدستوري وتعديلاته وأيضًا مبادئ ثورة 17 فبراير وبأنه السلطة الشرعية والوحيدة في ليبيا وبأن المقر الدستوري لمجلس النواب هو مدينة بنغازي أو الموقت طبرق»، موجهًا الدعوة لكافة النواب للالتحاق بالمجلس واستئناف جلساته والقيام بالاستحقاقات الدستورية والتشريعية.

ووقع على البيان أعضاء مجلس النواب: عيسى العريبي، سعد البدري، زياد ادغيم، انتصار شنيب, إبراهيم الدرسي، بدر العقيبي، مفتاح كويدير، أحمد شيهوب، خليفة الدغاري، عائشة العقوري، إبراهيم عميش، عبدالمطلب ثابت، حمد البنداق، نصر الدين مهني، عبدالمنعم العرفي، رمضان شنبش، وعصام الجهاني.