سيناتور إيطالي: الاستخبارات تحذر من استعداد آلاف المهاجرين للقدوم من ليبيا

عضو مجلس الشيوخ الإيطالي من حزب «فورتسا إيتاليا» المعارض، ماوريتسيو غاسبارّي. (آكي)

قال عضو مجلس الشيوخ الإيطالي من حزب «فورتسا إيتاليا» المعارض، ماوريتسيو غاسبارّي، إن الاستخبارات حذرت من استعداد آلاف المهاجرين للقدوم إلى البلاد من ليبيا، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وحذّر غاسباري من أن «حالة الطوارئ من ناحية الهجرة على وشك أن تعود»، وقال «تنذرنا الاستخبارات من أن عشرات آلاف الأشخاص يهمّون بالانطلاق من ليبيا نحو إيطاليا».

واعتبر غاسبارّي في تصريحات، اليوم الاثنين، أن «عدم الاستقرار الذي تشهده الأراضي الليبية أيضا، يسهّل هو الآخر أنشطة المتاجرين بالبشر والمنظمات غير الحكومية المزعومة التي تعمل كسائقي سيارات الأجرة عبر المتوسط، خدمة لمن يضارب باليأس في قارة أفريقيا».

وانتقد السيناتور اليميني «مرسوم تطبيع أوضاع المهاجرين العاملين في مجال الزراعة»، الذي أصدرته الحكومة «يجذب في الوقت نفسه أولئك المقتنعين بأنهم سيجدون بلاد الأحلام هنا»، واصفا المرسوم بأنه «حركة تنم عن الغباء».

وأضاف غاسبارّي أن «كل هذا بمثابة دعوة للمتاجرين بالبشر، الذين، يستعدون بالاشتراك مع مختلف سفن الإنقاذ التابعة للمنظمات غير الحكومية وما يتبعها، للاحتفال على حساب إيطاليا».

واختتم السيناتور المعارض تصريحه بالقول إنه «من خلال مضاعفة أعداد قوارب الهجرة، تزداد المخاطر على المهاجرين السريين أيضا، التي تتناسب طرديا مع أعداد الوفيات، في عرض البحر»، وفق ما نقلته «آكي».

المزيد من بوابة الوسط