مجلس الأمن القومي الأميركي: نأمل أن تقود المبادرة المصرية إلى وقف إطلاق النار في ليبيا

مستشار الأمن القومي الأميركي، روبرت أوبراين. (أرشيفية، الإنترنت)

عبر مجلس الأمن القومي الأميركي التابع للرئاسة الأميركية، عن أمله في أن تؤدي المبادرة المصرية الأخيرة بشأن الأزمة الليبية إلى «وقف لإطلاق النار».

وقال مجلس الأمن القومي الأميركي في تغريدة عبر حسابه على موقع «تويتر»: «في حين لا يزال هناك الكثير مما ينبغي عمله، إلا أننا نجد في مبادرة مصر للسلام في ليبيا ما يشجعنا».

وأضاف المجلس: «نأمل أن يقود هذا الجهد جميع الأطراف إلى وقف إطلاق النار وانسحاب القوات الأجنبية من ليبيا والعودة إلى المفاوضات السياسية التي تقودها الأمم المتحدة».

اقرأ أيضا: أميركا ترحب بجهود مصر لدعم العودة إلى المفاوضات السياسية في ليبيا

مجلس الأمن القومي الأميركي يشكل جزءا من المكتب التنفيذي للولايات المتحدة. ويتولى رئاسته مباشرة رئيس الدولة الأميركية، ويتكون أعضاؤه من وزراء الخارجية والمالية والدفاع ومساعد الرئيس لشؤون الأمن القومي، ومن مستشارين في قطاعات معينة كالمستشار العسكري ويمثله رئيس قادة الأركان المشتركة، ومستشار الاستخبارات ويمثله مدير الاستخبارات المركزية.

وأعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي - السبت - بحضور ومشاركة قائد القوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح «إعلان القاهرة»، متضمنا الدعوة إلى وقف إطلاق النار، واستئناف الحوار السياسي بين الفرقاء.

المزيد من بوابة الوسط