«مواصلات الوفاق» تبحث إعادة تشغيل مطار معيتيقة وصيانة وتطوير «طرابلس الدولي»

اجتماع معتوق مع مسؤولي قطاع وشركات الطيران. (وزارة المواصلات)

عقد المفوض بوزارة المواصلات في حكومة الوفاق الوطني، المهندس ميلاد معتوق، صباح اليوم الأحد، اجتماعًا مع مسؤولي قطاع وشركات الطيران لبحث إعادة تشغيل مطار معيتيقة واستئناف الرحلات الجوية، وعودة أعمال الصيانة والتطوير بمطار طرابلس الدولي، بحسب مكتب شؤون الإعلام بالوزارة.

وشارك في الاجتماع، الذي عُقد بديوان عام الوزارة، كل من رئيس مصلحة الطيران المدني، ورئيس مصلحة المطارات، ورئيس جهاز تنفيذ مشروعات المواصلات، ومدير عام مطار طرابلس الدولي، ومدير عام شركة الخطوط الجوية الليبية، والمدير الفني لشركة الخطوط الجوية الليبية، ومدير عام شركة الخطوط الأفريقية، ومدير عمليات الخطوط الأفريقية، والمدير الفني لشركة الخطوط الجوية الأفريقية.

وقال مكتب شؤون الإعلام بوزارة المواصلات، عبر صفحته على «فيسبوك»، إن الاجتماع خُصِّص «لمناقشة الاستعدادات الجاري اتخاذها لإعادة تشغيل مطار معيتيقة الدولي والعودة لأعمال الإنشاء والصيانة والتجهيز لمطار طرابلس الدولي، بالإضافة إلى الاستعداد لعودة الحركة الجوية لشركات النقل الجوي بعد زوال الأسباب التي أدت إلى إيقاف الحركة بسبب جائحة كورونا».

وأوضح مكتب الإعلام أن الاجتماع تطرق «إلى قيام مصلحة المطارات بالبدء في أعمال الصيانة والتجهيز لمطار معيتيقة الدولي وذلك لإعادة التشغيل بالحد الأدنى خلال فترة لا تقل عن أربعة أسابيع من تاريخه».

وأضاف أنه «بخصوص العودة لتنفيذ مشاريع التطوير والصيانة لمطار طرابلس الدولي فإن مصلحة المطارات تسعى، بعد التأكد من سلامة وتأمين الموقع من قبل جهات الاختصاص، إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لعودة كافة الشركات المتعاقد معها على تطوير وصيانة مطار طرابلس الدولي»، مشيرًا إلى أن هذا البرنامج الذي كان قد بدأ العمل به بداية العام 2019 توقف بسبب الحرب في طرابلس.

أما فيما يتعلق باستئناف الحركة الجوية من المطارات الليبية إلى الخارج، قال مكتب شؤون الإعلام إن ذلك يعتمد على أمرين أساسيين، «الأول هو ارتباط الحركة الجوية بإعادة التشغيل في مطارات الدول الأخرى مثل إسطنبول وتونس». و«والثاني هو الانتهاء من إعداد دليل إجراءات التشغيل الموصي بها من المنظمة الدولية للطيران المدني بوجود جائحة كورونا وذلك من وزارتي الصحة والمواصلات، بالإضافة إلى ما تقرره اللجنة الاستشارية العلمية لوزارة الصحة بالخصوص ويصدر بشأنه قرار من رئيس المجلس الرئاسي بناء على عرض من الوزارتين».

وخلص الاجتماع إلى «الاتفاق على متابعة الإجراءات المطلوب اتخاذها من قبل المجلس الرئاسي ووزارة المالية ومصرف ليبيا المركزي في سبيل دعم شركات الطيران العامة والخاصة لمواجهة الأضرار التي تكبدتها بسبب الهجمات المتكررة على مطار معيتيقة وكذلك الخسائر التي تعرضت إليها بسبب وقف التشغيل نتيجة جائحة كورونا» بحسب مكتب شؤون الإعلام.

المزيد من بوابة الوسط