وزير خارجية تونس يبحث مع سيالة ونظرائه في مصر والجزائر والمغرب تطورات الأزمة الليبية

وزير شؤون الخارجية التونسي نور الدين الري. (الإنترنت)

بحث وزير شؤون الخارجية التونسي نور الدين الري، أمس، مع نظرائه في ليبيا محمد الطاهر سيالة، والجزائر صبري بوقادوم، والمغرب ناصر بوريطة، ومصر سامح شكري، تطورات الأوضاع في ليبيا.

وبحسب بيان للخارجية التونسية فإن المباحثات جاءت خلال اتصالات هاتفية بين وزراء الخارجية، موضحة أن وزير الشؤون الخارجية التونسي أكد مواقف بلاده الثابت والداعم للشعب الليبي ولمؤسسات دولته، كما حددتها قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة والاتفاق السياسي، بما يضمن وحدة ليبيا وسيادتها وأمنها واستقرارها.

السيسي يعلن مبادرة «إعلان القاهرة» لحل الأزمة الليبية باتفاق بين عقيلة صالح وحفتر (فيديو)

وأمس قالت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق، إن سيالة أجرى اتصالين هاتفيين مع نظيريه التونسي والجزائري بحث خلالهما آخر التطورات الميدانية والسياسية في ليبيا.

وحسب بيان لوزارة الخارجية بحكومة الوفاق، فإن سيالة أجرى اتصالين هاتفيين بكل من الري وبوقادوم، «في إطار التشاور الكامل وتنسيق المواقف بين ليبيا وتونس والجزائر»، مضيفًا أن سيالة أطلع الوزيرين على آخر التطورات الميدانية والسياسية في ليبيا.