ِأبوالغيط يثمن المبادرة المصرية ويدعو إلى استئناف الحوار السياسي في ليبيا

الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط. (الإنترنت)

ثمن الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبوالغيط، المبادرة التي أطلقها، اليوم السبت، الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بحضور رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، والقائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر، والهادفة لإيقاف القتال في ليبيا والتوصل إلى تسوية سياسية متكاملة للأزمة في البلاد.

وقال مصدر مسؤول بالأمانة العامة للجامعة في بيان، إن الأمين العام يرحب بكل الجهود -وبالذات العربية- الرامية إلى «حقن الدماء بين الأشقاء الليبيين وتثبيت وقف شامل لإطلاق النار»، داعيًا إلى استكمال مفاوضات اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» التي ترعاها البعثة الأممية للدعم في ليبيا، واستئناف الحوار السياسي بين مختلف الأطياف والمكونات الليبية.

اقرأ أيضا لودريان يرحب بالمبادرة المصرية ويطالب بإعطاء الأولوية لوقف إطلاق النار في ليبيا

وجدد المصدر بهذه المناسبة موقف الجامعة العربية المرتكز على ضرورة الوصول إلى تسوية وطنية خالصة للأزمة الليبية، بعيدًا عن جميع التدخلات العسكرية الخارجية في الصراع، وبالشكل الذي يحافظ على وحدة أراضي الدولة الليبية وسيادتها الإقليمية.

وتشتمل المبادرة المصرية على عدة نقاط، منها وقف إطلاق النار بداية من الثامن من يونيو 2020، وانتخاب مجلس رئاسي من قبل الشعب الليبي تحت إشراف الأمم المتحدة، كما تتضمن «إخراج المرتزقة الأجانب من الأراضي الليبية، وتفكيك الميليشيات وتسليم أسلحتها، فضلا عن استمرار عمل اللجنة العسكرية (5+5)»، إلى جانب مسارات سياسية وأمنية واقتصادية.