عقيلة صالح: مبادرة القاهرة تضمن تشكيل سلطة تنفيذية من رئيس ونائبين ورئيس وزراء لمدة عام ونصف

رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح. (صورة من المؤتمر الصحفي: قناة صدى البلد المصرية)

قال رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح إن مبادرة «إعلان القاهرة» التي أعلن عنها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي تضمن تشكيل سلطة تنفيذية «مجلس رئاسي» تتكون من رئيس ونائبين، ورئيس وزراء منفصل، على أن تكون مدة المجلس عاما ونصف العام قد تمتد إلى ستة أشهر أخرى.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي في قصر الاتحادية بالعاصمة المصرية القاهرة، اليوم السبت، برفقة السيسي وقائد قوات القيادة العامة المشير خليفة حفتر، أن هذه المبادرة وافق عليها مجلس الأمن الدولي كما أنها من مخرجات مؤتمر برلين، فضلا عن تماشيها مع تطلعات الشعب الليبي والدستور، مشيرا إلى أنه سيتم وضع دستور تتم بعده انتخابات رئاسية وبرلمانية، ومؤكدا أن هذه المبادرة «لا تعني أن الجيش لن يحارب الإرهاب، بل إننا نصر على دحر الإرهاب حتى يتم توحيد المؤسسات الليبية والسيادية». 

اقرأ أيضا: حفتر: نريد مجلسا رئاسيا وحكومة معتمدة من مجلس النواب وتوحيد المؤسسات

وأشار إلى التدخل التركي في ليبيا، قائلا إن «تركيا أرسلت عشرة آلاف إرهابي ومرتزق من سورية وتركيا» للقتال في ليبيا، لمنع قوات القيادة العامة من «تطهير العاصمة من الميليشيات المسلحة»، لافتا إلى أن قوات القيادة العامة تراجعت خلال الفترة الراهنة وأخذت «خطوة للوراء» في بعض مواقع القتال حول طرابلس، «تجنبا لإلحاق الضرر بالمدنيين»، معتبرا أن هذه القوات التزمت الهدنات التي أقرت لوقف إطلاق النار «لكن الطرف الآخر لم يلتزم بالهدنة حتى هذه اللحظة».

وشدد على أن مهمة الجيش الليبي هي تطهير البلاد من الإرهابيين «لا سيما من يسيطرون على العاصمة طرابلس، حتى إن هؤلاء اشتكى منهم وزير الداخلية بحكومة الوفاق، وحكومة السراج لم تستطع أن تفعل شيئا في هذا الأمر، بل تستمر هذه العصابات التي تخطف وتنهب وتبتز الليبيين»، مطالبا جميع الليبيين بطي صفحة الماضي والنظر إلى المستقبل، كما طالب الأحزاب بـ«التراجع عن الساحة» في الوقت الراهن.

المزيد من بوابة الوسط