«الخارجية الروسية» تبحث مع سفراء مصر واليونان وفرنسا سبل حل الأزمة الليبية

نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف. (أرشيفية: الإنترنت)

بحث ممثلان عن وزارة الخارجية الروسية سبل حل الأزمة الليبية مع سفراء مصر واليونان وفرنسا في موسكو.

وبحسب بيان لوزارة الخارجية الروسية بحث الممثل الخاص لرئيس الاتحاد الروسي للشرق الأوسط والبلدان الأفريقية، نائب وزير خارجية روسيا ميخائيل بوغدانوف، مع سفير مصر في موسكو، إيهاب نصر، آخر تطورات الوضع في ليبيا.

وتم خلال محادثة بينهما تبادل شامل لوجهات النظر حول الوضع في ليبيا والتسوية الفلسطينية الإسرائيلية، «مع التأكيد على ضرورة تعزيز جهود المجتمع الدولي لمواجهة محاولات زعزعة الاستقرار في المنطقة»، وفق البيان.

في سياق متصل بحث بوغدانوف مع السفير الفرنسي في موسكو بيير ليفي عبر الفيديو، سبل التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة الليبية، والحاجة إلى الوقف المبكر للأعمال العدائية واستئناف المحادثات بين الأطراف الشاملة على أساس قرارات المؤتمر الدولي حول ليبيا في برلين في 19 يناير، التي تم تأكيدها هذا العام.

كما ناقش الاجتماع حتمية حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، وفقا لقواعد ومبادئ القانون الدولي.

وأضاف البيان أن محادثة هاتفية جرت بين نائب وزير خارجية الاتحاد الروسي سيرجي فيرسينين وسفيرة فوق العادة ومفوضة للجمهورية اليونانية كاثرين ناسيك، وتم خلال المحادثة تبادل وجهات النظر حول الوضع في ليبيا، وتأكيد حتمية التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة تحت رعاية الأمم المتحدة، بمشاركة الدول المهتمة واتحاداتها الإقليمية، بما في ذلك جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي.

وناقشت المحادثة مشاكل تنسيق الجهود الدولية الجارية لدعم قرارات المؤتمر الدولي حول ليبيا مع الأطراف الليبية الذي انعقد في برلين يوم 19 يناير من هذا العام.

وشددت المحادثة على ضرورة حل مسألة تعيين ممثل خاص جديد للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا لتكثيف جهود الوساطة.

كما أكدا ضرورة تكثيف جهود المجتمع الدولي من أجل الاستئناف السريع للمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية المباشرة تحت رعاية الأمم المتحدة، للتوصل إلى اتفاق سلام شامل قائم على إطار قانوني دولي معترف به عالميا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط