الخارجية الروسية: موسكو والقاهرة مؤيدتان ضرورة استئناف المفاوضات بين الأطراف الليبية

سامح شكري وسيرغي لافروف (أرشيفية: الإنترنت)

ناقش وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، مع نظيره المصري سامح شكري، أمس الأربعاء، آخر مستجدات المشهد الليبي.

جاء ذلك في محادثات هاتفية جرت بمبادرة من الجانب المصري، وفق ما أعلنته الخارجية الروسية اليوم الخميس، بحسب «روسيا اليوم».

وقالت الوزارة إن الجانبين «أكدا أنه لا بديل للتسوية السياسية للصراع في ليبيا، وشددا على ضرورة وقف الأعمال العدائية واستئناف المفاوضات الهادفة بين الأطراف الليبية».

كما اتفق الوزيران على ضرورة «دعم البرنامج الذي اقترحه رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح لمساعدة البلاد على الخروج من الأزمة، والتي يمكن أن يشكل أساس الحوار الليبي في إطار تطوير عملية برلين».

وتشهد الأزمة الليبية راهنا، تحركات إقليمية ودولية حثيثة، على وقع تطورات متسارعة على الأرض بين طرفي النزاع؛ حكومة الوفاق الوطني من جهة، وقوات القيادة العامة من جهة ثانية.

المزيد من بوابة الوسط