السفارة الفرنسية ترحب بإطلاق «وصال» وتشدد على ضرورة منع العنف القائم على النوع

الفتاة وصال عبدالحفيظ، (أرشيفية: الإنترنت)

رحبت السفارة الفرنسية لدى ليبيا، بإطلاق الفتاة المختطفة منذ 19 مايو الماضي، وصال عبدالحفيظ، وعودتها إلى أسرتها صباح اليوم، الأربعاء، مشددة على ضرورة منع العنف القائم على النوع.

وأعلنت وزار الداخلية بحكومة الوفاق عودة وصال عبدالحفيظ إلى أسرتها، بعد العثور عليها صباح الأربعاء، لافتة إلى ضبط قوة أمنية مشتركة من مديرية أمن الجفارة وجهاز المباحث الجنائية وجهاز قوة الردع الخاصة عددا من الخاطفين بعد تحريات ومتابعات وجمع استدلالات واسعة النطاق أدت إلى الوصول إلى الفتاة المختطفة.

اقرأ أيضا «داخلية الوفاق» تعلن عودة «وصال» إلى أسرتها وضبط خاطفيها

وأعادت السفارة الفرنسية نشر إعلان وزارة الداخلية عن عودة الفتاة إلى أسرتها على صفحتها بموقع «فيسبوك»، وهنأت الوزارة على عملها، مشددة على ضرورة منع العنف القائم على النوع في كل مكان في ليبيا.

وأعلن مسؤولو وزارة الداخلية خلال مؤتمر صحفي مساء اليوم، تفاصيل عودة الفتاة المختطفة إلى أسرتها، كاشفين عن احتجاز خاطفين «خارجين عن القانون» «وصال» بمنزل تقيم فيه عائلة بمنطقة ورشفانة جنوب غرب طرابلس.

وفي 21 مايو الماضي، كلفت وزارة الداخلية أربعة أجهزة أمنية، هي مركز شرطة الكريمية، وقسم البحث الجنائي بمديرية أمن الجفارة، وجهاز المباحث الجنائية، ومكتب المعلومات والمتابعة بالوزارة للتحري في القضية، وذلك في وقت دانت فيه منظمة «حقي للنساء الحقوقيات الليبيات» واقعة خطف وصال، قائلة إن الحادث نفذه أربعة مسلحين سرقوا منزلها أيضًا.