مسؤول إيطالي يدعو لاستجابة أوروبية مشتركة لمعالجة أوضاع المهاجرين في ليبيا

الرئيس السابق للهيئة الوطنية للدفاع المدني الإيطالي، غويدو بيرتولازو. (آكي)

دعا مسؤول إيطالي سابق إلى ضرورة أن تكون هناك «استجابة أوروبية مشتركة» لمعالجة أوضاع المهاجرين في ليبيا، لأنهم «يعيشون في ليبيا وضعًا دراميًّا» وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

جاء ذلك في رد الرئيس السابق للهيئة الوطنية للدفاع المدني الإيطالي، غويدو بيرتولازو، خلال مؤتمر صحفي في باليرمو، اليوم  الأربعاء، على الصحفيين حول حالة طوارئ الهجرة.

وقال بيترتولازو إن «ما يدور في ليبيا يحدث نصب أعين الجميع. إنه وضع مأساوي يتم إزاء أقصى عجز كامل من جانب القوى الأوروبية والعالمية».

واعتبر بيرتولازو أن «هذا الوضع سيشجع على المزيد من تدفقات الهجرة، وستجد صقلية مرة أخرى نفسها تحت ضغط كثيف للغاية»، مبينًا أن رئيس الإقليم نيللو موزوميتشي «يجب أن يكون أكثر تصميمًا على التدخل في روما بغية اقتناء رد أوروبي مشترك ومتماسك، والذي يبدو لي غائبًا في الوقت الحالي».

وذكر الرئيس السابق للدفاع المدني أن «حالة طوارئ فيروس كورونا التي ضربت بلادنا والعالم بأسره، صرفت الانتباه عن هذه القضية المثيرة»، في إشارة الى قضية الهجرة دائمًا. لافتًا إلى أنه «لن يتم حل المشكلة في أفريقيا، وحالة الطوارئ هذه تهدد أي إمكانية لمساعدتهم في أوطانهم، وهو السبيل الحقيقي والمهم الوحيد الذي يجب تطبيقه، وأنا أحدثكم كطبيب».

ورأى بيتولازو أن «هذا الأمر ستكون له تداعيات على انتشار وباء كوفيد في أفريقيا من ناحية، حتى لو كان الوضع تحت السيطرة حاليًا، لكن من ناحية أخرى، سيسهم تدهور الظروف الاجتماعية والاقتصادية لتلك القارة بتسهيل تدفق أعداد كبيرة من الأشخاص الذين يطلبون الدعم عبر الصحراء»، وفق ما نقلته «آكي».

المزيد من بوابة الوسط