روسيا تشترط إطلاق مواطنيها المسجونين في طرابلس لتطوير التعاون مع حكومة الوفاق

مبنى وزارة الخارجية الروسية في موسكو، (أرشيفية: الإنترنت)

اشترطت روسيا على حكومة الوفاق الوطني إطلاق اثنين من مواطنيها مسجونين في طرابلس أولاً لتطوير التعاون الثنائي بين الجانبين، وفق بيان لوزارة الخارجية صدر عقب اجتماع الوزير سيرغي لافروف ونائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، اليوم الأربعاء.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان نقلته وكالة «سبوتنيك» إن «المحادثات تطرقت إلى مسألة السجينين الروسيين في ليبيا، حيث تم طرح مسألة الحاجة إلى الإفراج السريع وغير المشروط عن المواطنين الروسيين مكسيم شوغالي وسامر سويفان، اللذين تم اعتقالهما في طرابلس في مايو 2019».

اقرأ أيضًا: اعتقال روسيين اثنين في طرابلس التقيا سيف القذافي بتهمة التخطيط للتأثير في الانتخابات

وشددت وزارة الخارجية الروسية في البيان على أن «بقاء المواطنيْن الروسييْن في سجن في طرابلس هو الآن العقبة الرئيسية أمام التطوير التدريجي للتعاون الثنائي متبادل المنفعة»، مشيرة إلى أن الوزير سيرغي لافروف دعا خلال لقائه وفد حكومة الوفاق إلى وقف عاجل للأعمال القتالية في ليبيا.

أوضحت أنه «خلال محادثة مفصلة، تم تبادل وجهات النظر بشأن تطور الوضع في ليبيا وحولها. وفي الوقت نفسه، أكد الجانب الروسي أهمية الوقف المبكر للأعمال العدائية وتنظيم حوار شامل بمشاركة جميع القوى السياسية والحركات الاجتماعية الليبية الرائدة».

ونقلت وكالة «سبوتنيك» عن مصدر في وزارة الخارجية الروسية قوله «إن الطرفين لم يناقشا إمكانية عقد اجتماع جديد بين قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر ورئيس حكومة الوفاق الوطني فائز سراج في العاصمة موسكو».

ووصل كل من نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، رفقة المفوض بوزارة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الوفاق الوطني محمد سيالة في وقت سابق اليوم إلى موسكو.

المزيد من بوابة الوسط