بسبب اقفالات النفط.. 50.5 مليون دولار إيرادات أبريل

مقر المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم الأربعا، تسجيل 50 مليونا و525 ألف دولار إيرادات من النفط الخام والغاز والمكثفات عن شهر أبريل الماضي.

وأشارت إلى «تراجع بنحو 97% في الإيرادات، مقارنة بما سجل في شهر أبريل من العام 2019، والذي يقدر بنحو مليار و620 مليون دولار، وبذلك تعد إيرادات شهر أبريل الماضي هي الأدنى لهذا العام»، حسب بيان على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وحسب البيان سجلت قيمة المنتجات النفطية صفرا للشهر الثاني على التوالي، مرجعا هذا التدنّي في مستوى الإنتاج والإيرادات إلى «تواصل الإقفالات غير القانونية للحقول والمصافي النفطية والوحدات الإنتاجية».

تراجع إنتاج الغاز
وأشارت المؤسسة إلى انخفاض مستوى إنتاج الغاز الطبيعي خلال الشهر نفسه، بسبب «إقفال صمّام سيدي السائح، ما كبد الخزانة العامة تكاليف إضافية، وأعباء مالية لتأمين الوقود البديل (الوقود السائل) لتشغيل محطات توليد الطاقة الكهربائية».

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة المهندس مصطفى إن الإقفالات «ستزيد من معاناة المواطنين، بالإضافة إلى تأثيرها على الجانب الفنى والبيئي، الذي سيكلف المؤسسة مبالغ كبيرة لصيانة أنابيب نقل النفط والبنى التحتية المتهالكة في الأساس، ولن يمكنها من استعادة قدرتها الإنتاجية حتى بعد عودة الإنتاج».

وجددت المؤسسة الدعوة إلى الجميع بـ«التحلّي بالمسؤولية الوطنية وتحكيم العقل، وتجنيب ليبيا خطر الإفلاس المحدق بها، والمبادرة بفتح الحقول والموانئ النفطية دون قيد أو شرط، وعودة الإنتاج للتخفيف من المعاناة اليومية للمواطن».