مؤسسة النفط ترسل مساعدات طبية إلى سبها وتدعو إلى فتح الحقول

المساعدات الطبية التي أرسلت إلى سبها. (المؤسسة الوطنية للنفط)

أرسلت المؤسسة الوطنية للنفط شحنة مساعدات طبية إلى بلدية سبها جنوب غرب البلاد لمكافحة فيروس «كورنا المستجد» (كوفيد-19)، داعية إلى إعادة فتح الحقول للإنتاج فورا، بحسب بيان نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك».

وقالت المؤسسة إن الشحنة التي أرسلت أمس الإثنين تأتي استمرارا لجهودها الحثيثة لدعم جهود الدولة الليبية والبلديات والمستشفيات والمراكز المختصة في مكافحة انتشار فيروس «كورونا».

وأوضحت أن شحنة المساعدات الطبية اشتملت على مواد مكافحة انتشار «كوفيد-19» من بدل الحماية، وأقنعة مختلفة الأنواع، ومحاليل التطهير والتعقيم.

وأضافت أن عدد الجهات المدعومة عن طريق إدارة التنمية المستدامة بالمؤسسة الوطنية للنفط وصل إلى 59 جهة، بين بلديات ومستشفيات ومراكز صحية متخصصة ولجان أزمة بمختلف مناطق ليبيا.

وأكدت المؤسسة أنها ستستمر خلال الفترة المقبلة في دعم البلديات لمكافحة هذه الجائحة «وفق ما أتيح لها من إمكانات ومتى سمحت الظروف بذلك دون أن تدخر جهدا، بالرغم من تدني ميزانيات قطاع النفط والغاز بسبب الإغلاقات غير القانونية» لمواقع الإنتاج والتصدير.

ونبهت المؤسسة في ختام البيان إلى أن الإغلاقات غير القانونية «سيكون لها عواقب وخيمة على الاقتصاد الليبي، إن لم يتم إعادة فتح الحقول فورا، ودون قيد أو شرط، لكي تتمكن المؤسسة من استئناف أنشطتها وعملياتها وتدوير عجلة الإنتاج من جديد».