«تعليم الوفاق» تؤجل عودة الدراسة إلى 18 يوليو المقبل

اجتماع عماري مع مسؤولي وزارة التعليم بحكومة الوفاق. (صفحة الوزارة على فيسبوك)

قررت وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني، تأجيل عودة الدراسة إلى 18 يوليو المقبل لطلبة الشهادات الإعدادية والثانوية، و5 سبتمبر لطلبة سنوات النقل والشهادة الإعدادية، بحسب ما خلص إليه اجتماع مسؤولي الوزارة برئاسة الوزير المكلف محمد عماري، ظهر اليوم الأحد.

كانت الوزارة أعلنت في 14 مايو الجاري أن العودة التدريجية للمدارس ستنطلق في 13 يونيو المقبل من خلال استئناف طلبة الشهادتين الإعدادية والثانوية لدراستهم، التي ستستمر لمدة شهرين.

وحضر الاجتماع الذي عُـقد بمقر المجلس الرئاسي في طرابلس وكيل الوزارة عادل جمعة، وعدد من مديري الإدارات المختصة بالوزارة، إلى جانب مديري مراكز التدريب وتطوير التعليم والامتحانات والمناهج التعليمية والتوثيق والمعلومات، ومدير مصلحة التفتيش التربوي، وأمين عام اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم.

تعديل خطة العودة للدراسة جاء وفقًا لمستجدات الوضع الصحي
وقالت وزارة التعليم، عبر صفحتها على «فيسبوك»، إن الاجتماع «خُصِّص لمناقشة تعديل خطة العودة المدرسية المعلن عنها في وقت سابق، وذلك وفقًا لمستجدات الوضع الصحي في البلاد واستنادًا للكتاب الموجه للوزارة من اللجنة العلمية الاستشارية لمكافحة جائحة كورونا».

وأكد عماري، خلال الاجتماع، حرص وزارة التعليم على سلامة وصحة الطلبة والمعلمين والعمل «في ضوء التوصيات الفنية التي تصدر عن اللجنة العلمية المختصة بمتابعة تطورات الوضع الوبائي في البلاد».

واستمع وزير التعليم المكلف، خلال الاجتماع، للملاحظات والمقترحات التي أبداها المشاركون، التي غطت مختلف جوانب العملية التعليمية، بحسب الوزارة.

وقدم أمين عام اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم عرضًا موجزًا لموقف مختلف دول العالم من العودة المدرسية وأسلوب إجراء الامتحانات بها بما يتماشى مع الإجراءات الاحترازية الملزمة.

وزارة التعليم تعتمد مواعيد العودة للدراسة
وأضافت الوزارة أنه «بعد النقاش وتبادل مختلف وجهات النظر تم الاتفاق على أن تكون العودة في مرحلتها الأولى لطلبة الشهادة الثانوية فقط وذلك بداية من 18 يوليو المقبل ولمدة ستة أسابيع، وتكون عودة باقي سنوات النقل وطلبة شهادة إتمام التعليم الأساسي بداية من يوم 5 سبتمبر المقبل من خلال فصل دراسي مكثف وبوعاء زمني معدل للحصص اليومية».

اقرأ أيضًا: جمعة: الدراسة لن تعود إلا وفق الشروط الواردة من لجنة مجابهة «كورونا»

وقال وكيل الوزارة، عادل جمعة، إن الوزير المكلف سيعقد سلسلة من الاجتماعات في الأسبوعين المقبلين «لمناقشة الوعاء الزمني وآلية إجراء الامتحانات النصفية والنهائية لمختلف المراحل».

وكان جمعة أكد في تصريح سابق أن الدراسة لن تعود «إلا وفق الشروط التي وردت» من اللجنة العلمية الاستشارية واللجنة العليا لمجابهة جائحة «كورونا»، بحسب تغريدة نشرها عبر حسابه على موقع «تويتر» يوم الجمعة.

المزيد من بوابة الوسط