الخارجية الأميركية تكشف عن مصادرة مالطا 1.1 مليار دولار من العملة الليبية وصفتها بـ«المزيفة»

مبنى وزارة الخارجية الأميركية. (أرشيفية: الإنترنت)

كشفت وزارة الخارجية الأميركية، الجمعة، عن مصادرة الحكومة المالطية مبلغ 1.1 مليار دولار من العملة الليبية وصفتها بـ«المزيفة»، لافتة إلى طباعة شركة «غوزناك، وهي شركة روسية مملوكة للدولة، لهذه الأموال، وأمر بها كيان مواز غير شرعي» حسب بيان للخارجية.

وأشادت الخارجية الأميركية في بيانها، بمصادرة الحكومة المالطية المبلغ، مؤكدة التزامها بالعمل مع الأمم المتحدة والشركاء الدوليين لردع الأنشطة التي «تقوض سيادة ليبيا واستقرارها، ولا تتعارض مع أنظمة العقوبات المعترف بها دوليا».

وأشارت إلى أن «تدفق العملة الليبية المزورة والمطبوعة باللغة الروسية في السنوات الأخيرة أدى إلى تفاقم التحديات الاقتصادية الليبية»، وقالت إن هذا الحادث يسلط الضوء مرة أخرى «على ضرورة توقف روسيا عن أفعالها الخبيثة والمزعزعة للاستقرار في ليبيا».

يشار إلى أن الحكومة المالطية لم تصدر بيانا بالواقعة.