مدير «مكافحة الأمراض» بسبها: نتائج المركز «دقيقة جدا» ويجب دعم كوادره

مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض بفرع سبها، عبدالحميد الفاخري. (صفحة المركز على فيسبوك)

أكد مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض بفرع سبها، عبدالحميد الفاخري، اليوم الجمعة، أن جميع النتائج الصادرة عن المركز «دقيقة جدا»، داعيًا مواطني سبها إلى الالتفاف حول المركز ودعمه باعتباره «الجهة الوحيدة أمام المواطن بالمدينة».

وفي كلمة مسجلة إلى أهالي مدينة سبها نشرتها صفحة مركز مكافحة الأمراض بموقع «فيسبوك»، قال الفاخري إن المركز الوطني هو الجهة الوحيدة أمام المواطن بالمدينة و«يجب الالتفاف حوله ودعمه ودعم كوادره معنويا»، لافتًا إلى أن مختبر صحة المجتمع مجهز بالكامل بأحدث الأجهزة ذات معايير وجودة عالية للكشف عن فيروسات «كورونا».

اقرأ أيضا «مكافحة الأمراض»: 13 إصابة جديدة بـ«كورونا» في سبها

وقال مركز مكافحة الأمراض إن فرعه بسبها مزود بأجهزة كشف حديثة للكشف عن فيروس «كورونا المستجد» مثل جهاز «real time pcr»، فضلًا عن أجهزة «gene expert» كما تم تسليمه أخيرًا، جهازا آخر «pcr» قيد التركيب، علاوة على تجهيزات تسلمها من قبل جهازي الإمداد الطبي ببنغازي وطرابلس.

ولفت المركز في إن فرعه في سبها يتميز باحتوائه على غرف لإيواء الحالات المصابة بأمراض معدية، فضلا عن استحداث غرف للعزل الصحي لحالات «كورونا المستجد»، مشيرًا إلى كونه نقطة تجمع وانطلاق فرق الرصد والتقصي والاستجابة السريعة لتتبع الحالات المخالطة لفيروس «كورونا».

يشار إلى أن الحصيلة الإجمالية لمصابي فيروس «كورونا المستجد» بمدينة سبها ارتفعت إلى 38 بعدما أحصى المركز الوطني لمكافحة الأمراض، الجمعة، 13 إصابة جديدة لمخالطين من المدينة.

المزيد من بوابة الوسط