عميد سبها: قلق من تحول البلدية إلى بؤرة لتفشي فيروس «كورونا»

انتخاب عبدالسلام غربال عميدا لبلدية سبها، 23 يناير 2020، (لجنة انتخابات المجالس البلدية)

عبر عميد بلدية سبها الشاوش غربال، عن قلقه من أن تصبح البلدية بؤرة لتفشي فيروس «كورونا المستجد»، بعدما سجلت 24 حالة إصابة بالفيروس من أصل 54 حالة إصابة في ليبيا كلها خلال الأيام الماضية.

وشدد الشاوش، في تصريحات له اليوم، على أن هناك تصاعدا كبيرا في الإصابات بفيروس «كورونا» بناء على نتائج التحاليل الأخيرة، لافتا إلى تسجيل حالة وفاة واحدة فقط مؤكدة بإصابتها بفيروس «كورونا»، كما أن هناك حالة وفاة لم يتم أخذ العينة منها، ولكن وفقا للأعراض التي كانت عليها تبين أن سبب الوفاة هو فيروس «كورونا»، حتى إن هناك إصابات في صفوف المخالطين لها.

«مكافحة الأمراض»: 6 إصابات جديدة بـ«كورونا» في سبها

ولفت إلى أن أغلب الحالات موجودة في محلتين من محلات المدينة هما «الجديد والمهدية»، مضيفا أن العدد في تزايد ولربما يكون هناك توسع جغرافي، لكن الجهود مستمرة في أخذ العينات.

ووجه غربال نداء لكل الجهات المحلية في البلاد بعيدا عن أي تجاذب سياسي للتدخل السريع لمكافحة وحصر الوباء، كما وجه نداء إنسانيا للهيئات والمنظمات ذات العلاقة لتقديم الدعم اللازم.

وتابع أن سبها تتوسط بلديات فزان وإمكاناتها كبيرة، لهذا هي بحاجة إلى أغلب الدعم، كونها تضم أكبر كثافة سكانية في المنطقة، «بلدية سبها والمراكز الصحية التي توجد بها هي من تقدم أغلب الرعاية الصحية لكل سكان الجنوب»، مضيفا أنه «إذا ما حصل انهيار صحي في بلدية سبها -لا قدر الله- فهذا يعني انهيارا صحيا في كل بلديات الجنوب».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط