دفن جثامين المهاجرين ضحايا «مجزرة مزدة» في مقبرة البلدة الخارجية

جثامين المهاجرين ضحايا العملية الانتقامية في مزدة، 28 مايو 2020، (مديرية أمن البلدة)

قالت مصادر محلية في بلدة مزدة إن جثامين ضحايا المهاجرين البنغال والأفارقة الذين قتلوا أمس في عملية انتقام شخصي، ستدفن في مقبرة البلدة الخارجية.

وأوضحت المصادر لـ«بوابة الوسط» أن الدفن سيتم عصر اليوم الجمعة، وذلك بأمر من النيابة العامة، وإشراف مديرية أمن مزدة.

وأمس الخميس، أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني مقتل 30 مهاجرا غير شرعيين وإصابة 11 آخرين في مزدة، خلال عملية جاءت «كرد فعل انتقامي على مقتل المواطن (ي م ع ب ا)، مواليد 1990م ومقيم بالمنطقة، والمشتبه في ضلوعه بالاتجار بالبشر».

وروى شاهد بالبلدة تفاصيل الواقعة لـ«بوابة الوسط»، كاشفا عن هجوم أعوان القتيل على البيت الذي احتمى فيه المهاجرون، وذلك بواسطة «سيارة مصفحة»، كما استخدموا قذائف يعتقد أنها من نوع (أر بي جي) في هجومهم.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط