مركز الرصد والاستجابة بدرنة يطالب العائدين من السفر بالتوجه إلى مقره

طاقم طبي يكشف على العالقين العائدين من مصر إلى مدينة درنة، 5 مايو 2020. (وزارة الصحة بالحكومة الموقتة)

طالب مركز الرصد والاستجابة الأولى درنة، الخميس، المواطنين القادمين من خارج البلاد بضرورة الحضور إلى مقره الكائن بالمجمع القديم «مركز السكر والقلب»؛ لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة للاطمئنان على عدم حملهم فيروس «كورونا المستجد».

وقال المركز في بيان منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إنه حال عدم التعاون، فإن الأمر «سيترك إلى جهات الاختصاص لتطبيق الإجراءات القانونية على المتخلفين التي من شأنها تحميلهم مسؤولية أمن الوطن والمواطن الصحي».

اقرأ أيضا الكشف على 40 عائدا من مصر إلى مدينة درنة

ويأتي هذا الإجراء في وقت تزايدت فيه الإصابات بفيروس «كورونا المستجد» خصوصا بالمنطقة الجنوبية، حيث أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض خلال الأيام الثلاثة الأخيرة تسجيل سبها وحدها نحو 25 إصابة.

ويتوالى وصول العائدين من الخارج إلى درنة، حيث استقبلت المدينة في 4 مايو الجاري 40 عائدًا من مصر جرى الكشف عليهم للتأكد من خلوهم من فيروس «كورونا المستجد».