وزير الدفاع التونسي: متمسكون بالشرعية الدولية ورفض كل أشكال التدخل الأجنبي في ليبيا

وزير الدفاع التونسي عماد الحزقي, (الإنترنت)

جدد وزير الدفاع التونسي، عماد الحزقي، التأكيد على ضرورة إيجاد حل «سياسي ليبي» للأزمة الليبية، يحترم بالأساس إرادة الشعب الليبي ومصالحه، كما شدد على ثوابت السياسة التونسية تجاه الأزمة الليبية القائمة على «التمسك بالشرعية الدولية، ورفض كل أشكال التدخل الأجنبي في ليبيا».

جاء ذلك في بيان أعقب اتصالا هاتفيا جمع وزير الدفاع التونسي مع نظيرته الفرنسية، فلورانس بارلي، الأربعاء.

اقرأ أيضا السراج يبحث آخر تطورات الأوضاع في ليبيا مع الرئيس التونسي هاتفيا

كما كرر الحزقي في لقائه، الأربعاء، بمقر الوزارة بسفيرة بريطانيا بتونس، لويز دي سوزا، التشديد على ثوابت السياسة التونسية بالنسبة للصراع الدائر حاليا في ليبيا القائمة على «احترام الشرعية ورفض التدخل الأجنبي»، واعتبر أن الحل السياسي بين الفرقاء الليبيين يظل الحل الأمثل لتسوية النزاع.

يشار إلى أن الرئيس التونسي قيس بن سعيد جدد تمسك تونس بالشرعية الدولية وبضرورة أن يكون الحل ليبيا ليبيا خالصا، يعبر عن إرادة الشعب الليبي «صاحب السيادة وحده»، خلال اتصال مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، الثلاثاء الماضي.

المزيد من بوابة الوسط