رفع حالة الطوارئ القصوى بمركز سبها الطبي بعد اكتشاف حالتي «كورونا» بالمدينة

أعلن مركز سبها الطبي، اليوم ااثلاثاء، رفع حالة الطوارئ القصوى، بعد الإعلان عن إصابة حالتين بفيروس «كورونا» بمدينة سبها.

وبحسب بيان للمركز اليوم، فمن ضمن الإجراءات التي أعلن عنها المركز، منع الزيارات بالمركز منعا باتا، ومنع وجود أي مرافق مع أي حالة بالمركز يتم إدخالها، وعدم استقبال الحالات غير الطارئة ويجب أن يتم إحالتها للمركز عن طريق المستشفيات أو المراكز الصحية أو المستوصفات، منعا لانتشار العدوى.

حظر تجول من 12 ظهرا للتاسعة صباحا في سبها بعد ظهور حالتي إصابة بـ«كورونا»

وبخصوص قسم الولادة أوضح المركز أنه يمنع وجود أي مرافق مع الحالة، مع إيقاف جميع العمليات غير الطارئة وتقتصر على عمليات إنقاذ الحياة فقط.

وشدد مركز سبها على أي مريض يشتكي من أعراض مرضية في الجهاز التنفسي «كحة، ضيق في التنفس، حرارة»، التوجه إلى عيادة الثانوية المخصصة للأمراض التنفسية، حتى يتم الكشف عليه وتحديد مدى إصابته بمرض «كورونا» من عدمها.

وطالب المركز جميع المواطنين بالتقيد بما ذكر حفاظا على سلامتهم ومن ثم سلامة العاملين داخل المركز.

وكان المركز الوطني لمكافحة الأمراض أعلن إصابة شاب يبلغ من العمر 35 عاما وخالته 55 عاما بفيروس «كورونا المستجد» كأول حالتي إصابة بالجنوب الليبي.

وبعدها مباشرة أعلنت مديرية أمن سبها حظر التجول اعتبارا من يوم غد الأربعاء، اعتبارا من الساعة الثانية ظهرا وحتى الساعة التاسعة صباحا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط