الرئاسة التركية: الحل العسكري في ليبيا غير مجد.. وداعمو حفتر يقفون في الجانب الخاطئ

الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن. (أرشيفية: الإنترنت).

قال الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إن الحل العسكري غير مجدٍ في ليبيا، مضيفا أن «داعمي القائد العام للجيش خليفة حفتر، بمن فيهم فرنسا، يقفون في الجانب الخاطئ من النزاع الليبي».

ولفت إلى أن حكومة الوفاق تدافع عن العاصمة طرابلس، وأكدت عدة مرات رغبتها في الحل السياسي، موضحا أنها تتصرف بمسؤولية وتتعاون مع المجتمع الدولي، حسب تصريحاته إلى قناة «فرانس 24»، اليوم الثلاثاء، والتي نقلتها وكالة الأنباء التركية «الأناضول».

وأشار إلى أن حساسية وهشاشة الوضع لا تزال قائمة في ليبيا، معقبا أن «الوقت قد حان لداعمي (المشير خليفة) حفتر كي يدركوا أنه ليس بشريك موثوق في ليبيا».

وأكد ضرورة إيجاد حل سياسي يشمل جميع الأراضي الليبية، ولا يكتفي بجزء منها فقط.

المزيد من بوابة الوسط