الأمير محمد الرضا يهنئ الأمة الليبية بعيد الفطر ويجدد الدعوة إلى المصالحة الوطنية

الأمير محمد الرضا السنوسي. (أرشيفية: الإنترنت)

وجه الأمير محمد الحسن الرضا المهدي السنوسي التهنئة إلى الأمة الليبية وجميع المسلمين لمناسبة عيد الفطر، وجدد في رسالة أصدرها بهذا الخصوص الدعوة إلى انتهاج سبيل المصالحة الوطنية والحوار الأخوي البناء، الذي وصفه بأنه «اللبنة الأساس لوقف الانقسامات والصراعات والحروب التي عانت منها البلاد خلال السنوات الماضية».

وأشار  الأمير محمد الرضا إلى أن هذه الحروب أدت إلى «توقف عجلة التنمية والبناء، وإهدار الثروات والمقدرات البشرية والمادية، وتفاقم المعاناة الإنسانية التي لا يعيش تفاصيلها القاسية إلا أفراد شعبنا البسطاء، الذين آن لهم أن يرفع عن كاهلهم هذا العناء والشقاء».

وقال: «لا يفوتنا أن نبتهل إلى الله العلي القدير، وفي ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا، أن يقي الإنسانية وشعوب الأرض  شرور هذا الوباء وأن يرفع عن شعبنا وبلادنا ويلات الحروب والبلاء».