عيد الفطر في الجنوب: صلوات وحلويات وتهانٍ رغم المخاوف من «كورونا»

مواطنين في بلدة تمنهنت بساحة صلاة العيد. الأحد، 24 مايو 2020. (الإنترنت)

اختفت مظاهر الاحتفال بعيد الفطر المبارك، اليوم الأحد، في مدينة سبها وأغلب مناطق الجنوب، حيث اقتصرت على الشعائر والتكبير في المساجد بعد صلاة الفجر، بسبب المخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) المتفشي عالميًّا.

ورغم ذلك تبادل المواطنون التهاني بين بعضهم البعض، وفتح بعض المواطنين أبواب بيوتهم وقدموا الحلويات والعصائر للمعيِّدين.

فيما أدى أهالي بلدة تمنهنت (30 كلم شمال سبها)، صباح اليوم الأحد، صلاة عيد الفطر المبارك.

وخرج سكان البلدة مبكرًا إلى الشارع الرئيسي وافترشوا الأرض، يتقدمهم كبار السن والوجهاء إلى جانب الأطفال بالملابس الجديدة (الزي الشعبي) لأداء صلاة العيد وتلقي التهاني وتناول الأطعمة والحلويات والعصائر بالمناسبة.

وأعلنت كل من الحكومة الموقتة وحكومة الوفاق الوطني حظر التجول في المناطق الخاضعة لسيطرتهما كإجراء احترازي للحد من انتشار فيروس «كورونا المستجد» المتفشي عالميًّا.

المزيد من بوابة الوسط