حظر تام بأول أيام عيد الفطر في طرابلس

شرطي يقف في أحد شوارع طرابلس فجر الأحد، 24 مايو 2010. (مديرية أمن طرابلس)

تشهد العاصمة طرابلس، اليوم الأحد، حظرًا تامًّا في أول أيام عيد الفطر المبارك بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) المتفشي عالميًّا.

وبدت شوارع العاصمة طرابلس في صباح أول أيام عيد الفطر المبارك خالية من المارة والمظاهر الاحتفالية في أجواء غير اعتيادية سببتها المخاوف من انتشار الفيروس المتفشي عالميًّا.

وقالت مديرية أمن طرابلس عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الأجهزة الأمنية التابعة لها باشرت منذ ساعات الفجر الأولى في أول أيام عيد الفطر المبارك تأمين أحياء العاصمة وتطبيق الحظر الكامل للتجول تنفيذًا للإجراءات الاحترازية والوقائية من الإصابة بفيروس «كورونا».

وأكدت المديرية أنه يمنع منعًا باتًّا الحركة المرورية وتستثنى من ذلك: وزارتا الدفاع والداخلية والأجهزة الأمنية والحرس البلدي والفرق الطبية وفرق الكهرباء والاتصالات وخدمات النظافة العامة.

وشددت وزارة الداخلية على الأجهزة الأمنية ضرورة سحب التصاريح الصادرة عن أية جهة، وسحب أي تصريح ممنوح من الداخلية يستخدم لغير غرض العمل.

ويأتي تطبيق الحظر الكلي في العاصمة طرابلس بموجب قرار المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني رقم (348) لسنة 2020 الصادر في 17 مايو الجاري.

اقرأ أيضًا.. حكومة الوفاق: حظر كلي خلال أيام عيد الفطر المبارك

وبموجب هذا القرار مدد المجلس الرئاسي فرض حظر لمدة عشرة أيام بدأت من يوم الإثنين 18 مايو الجاري، على أن يكون الحظر كليًّا (لمدة 24 ساعة) خلال أيام عيد الفطر المبارك، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية المتبعة لمنع تفشي فيروس «كورونا المستجد».

وجاء قرار المجلس الرئاسي بناء على توصية من اللجنة العليا لمجابهة جائحة «كورونا» التابعة لحكومة الوفاق، بتمديد فترة حظر التجول 10 أيام إضافية كإجراء احترازي لتقليل انتشار فيروس «كورونا المستجد».

المزيد من بوابة الوسط