بعثة الاتحاد الأوروبي تطالب بـ«احترام روح عيد الفطر في ليبيا» والاحتفال في سلام

شعار بعثة الاتحاد الأوروبي إلى ليبيا. (الإنترنت)

طالب رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي إلى ليبيا، آلن بوجيا، باحترام روح عيد الفطر في ليبيا «والسماح بالاحتفال بهذا العيد المقدس في سلام ومصالحة وتعاطف وهو جوهر الإسلام».

وتابع بوجيا، في بيان لبعثة الاتحاد الأوروبي اليوم، أن عيد هذا العام مرة أخرى يتصادف مع استمرار آلاف الليبيين في مواجهة آثار الحرب المستمرة، التي لا تزال تسبب الموت والدمار والتهجير، في الوقت الذي تواجه فيه البلاد جائحة «كوفيد - 19».

وأضاف أنه «للعام الثاني على التوالي، أدعو جميع الذين يمسكون بزمام السلطة إلى احترام روح عيد الفطر»،  مضيفًا: «يجب أن يكون العيد وقتًا للفرح والاحتفال, ولصنع السلام مع جميع الجير». 

البعثة الأممية تهنئ الليبيين وتدعو إلى «عيد بلا قتال»

وفي وقت سابق من اليوم هنأت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الليبيين بحلول عيد الفطر المبارك، داعية إلى «عيد بلا قتال وبلا كراهية»، وعبرت عن تمنياتها بأن يكون هذا العيد «خاتمة للصراع والاقتتال والانقسام» في ليبيا.

كما تمنت البعثة، في بيان منشور على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن يحمل العيد معه «آمال السلام والتسامح والوحدة، وأن يكون خاتمة للصراع والاقتتال والانقسام، لينعم جميع أهل ليبيا، نساءً ورجالًا وأطفالًا، بالاستقرار والطمأنينة والعيش الكريم الذي يستحقون».