رئيس الكونغو يدعو إلى هدنة إنسانية في ليبيا لإنقاذ وحماية المدنيين

رئيس الكونغو برازفيل دينيس ساسو نغيسو. (أرشيفية: الإنترنت)

وجه رئيس جمهورية الكونغو، رئيس اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الأفريقي بشأن ليبيا، دنيس ساسو نغيسو، نداء إلى أطراف الصراع الليبي لاحترام «هدنة إنسانية من أجل إنقاذ وحماية المدنيين».

جاء ذلك خلال مؤتمر عبر الفيديو عُقد، مساء أمس الثلاثاء، بحضور رؤساء الدول الأعضاء في اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الأفريقي حول ليبيا، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فقي محمد، ومفوض السلام والأمن في الاتحاد الأفريقي، إسماعيل شرقي، والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مكتب الأمم المتحدة لدى الاتحاد الأفريقي، حنا تيتيه.

اقرأ أيضا دعوة أفريقية إلى احترام حظر توريد السلاح وفرض وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا

وقال نغيسو إن الهدنة من شأنها تسهيل رعاية المهاجرين الذين يعيشون في وضع «حرج»، ولفت انتباه المجتمع الدولي إلى الحاجة إلى تقديم مساعدة كبيرة وخبرات ضرورية لدعم جهود الليبيين في مكافحة انتشار فيروس «كورونا المستجد».

يشار إلى أن مجموعة الاتصال التابعة للجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى بشأن ليبيا دعت في بيان أعقب الاجتماع الافتراضي، إلى احترام حظر توريد السلاح وفرض وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا، معربة عن أسفها لعدم تنفيذ مخرجات مؤتمر برلين المنعقد في يناير الماضي.

كما ناشدت أطراف القتال بوقف فوري وغير مشروط لإطلاق النار، وحثت زعماء القبائل ورجال الدين على تكثيف جهودهم لتعزيز الحوار مع التشديد على ضرورة عدم تسييس المصرف المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط. ولم تثر مجموعة الاتصال الأفريقية موضوع عقد مؤتمر للمصالحة الوطنية كان مقررًا في يوليو المقبل ما يرجح تأجيله.

المزيد من بوابة الوسط