قادمة من الخارج.. النجار يوضح تفاصيل حالة «كورونا» الأخيرة

مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض، الدكتور بدر الدين بشير النجار. (أرشيفية: الإنترنت)

قال مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض، الدكتور بدر الدين بشير النجار، إن عدم تسجيل ليبيا إية إصابات بفيروس «كورونا المستجد» في الفترة من 8 مايو إلى 15 مايو الجاري مؤشر «جيد ومطمئن ومبشر» للوضع الوبائي في البلاد.

وأعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض، السبت الموافق 16 مايو الجاري، تسجيل إصابة جديدة بفيروس «كورونا المستجد» ليرتفع إجمالي الإصابات المؤكدة في البلاد إلى 65 إصابة.

اقرأ أيضا «صحة الوفاق» تعلن مكان تسجيل حالة «كورونا» الجديدة وإجمالي الفحوصات

وقال النجار في لقاء مع قناة «سلام» مساء الإثنين، إن الحالة الجديدة تعود إلى رجل في أواسط العمر رجع إلى مطار مصراتة الدولي في 5 مايو الجاري على متن أول رحلة للعالقين العائدين من اسطنبول.

وأوضح مدير مركز مكافحة الأمراض أن الرجل التزم بحجر نفسه في مزرعة محيطة بمنزله بعيدًا عن أسرته لمدة 15 يومًا تماشيًا مع التعليمات الموجهة للعائدين والهادفة إلى تقليل فرص نقل العدوى إلى الأهالي، لافتًا إلى سحب عينة من الحالة بناءً على طلبها بمركز الفرز بزاوية الدهماني ليتأكد إصابتها بالفيروس.

يشار إلى أن عدد المتعافين من فيروس «كورونا المستجد» ارتفع إلى 35 حالة الأحد الماضي، بعدما أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض عن شفاء 7 حالات جديدة، لينخفض عدد الحالات النشطة إلى 27، فيما لم تسجل البلاد سوى ثلاث وفيات منذ الإعلان عن أول حالة إصابة في مارس الماضي.

والأحد الماضي، انطلقت المرحلة الأولى من المسح الوبائي المجتمعي للكشف عن فيروس «كورونا المستجد»، في بلديات عين زارة وأبو سليم وسوق الجمعة، ومن المتوقع الانتهاء من هذه المرحلة خلال خمسة أو سبعة أيام، لتدشن المرحلة الثانية في مدن الجنوب.

المزيد من بوابة الوسط