إردوغان يبحث مع السراج الخطوات التنفيذية لمذكرتي التفاهم بين البلدين ويدعوه لزيارة تركيا

لقاء سابق بين السراج وإردوغان. (أرشيفية: الإنترنت)

بحث رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الخطوات التنفيذية لمذكرتي التفاهم الموقعتان بين الجانبين في 27 نوفمبر 2019، والعلاقات الثنائية بين البلدين.

جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية أجراها، مساء اليوم الأحد، الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مع السراج بحث خلالها الجانبان مستجدات الأوضاع في ليبيا، وتداعيات الحرب في طرابلس وعددًا من ملفات التعاون والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عبر صفحته على «فيسبوك» إن السراج وإردوغان استعرضا خلال المكالمة الهاتفية الجهود المبذولة في كلا البلدين لمواجهة جائحة كورونا، و«الخطوات التنفيذية لمذكرتي التفاهم التي وقعهما البلدين في شهر نوفمبر الماضي، حول التعاون الأمني والعسكري، وتحديد مجالات الصلاحية البحرية في البحر المتوسط».

وأشار المكتب الإعلامي إلى أن الرئيس التركي وجه في ختام المكالمة الدعوة لرئيس المجلس الرئاسي لزيارة تركيا، التي قبلها السراج شاكرًا إردوغان، على أن يحدد موعدها في وقت لاحق.

اقرأ أيضًا: السراج يبحث مع إردوغان «البرنامج التنفيذي لمذكرتي التفاهم وآليات تفعيلهما»

وأثار توقيع حكومة الوفاق الوطني على مذكرتي تفاهم مع الحكومة التركية ردود فعل واسعة النطاق محليًّا وخارجيًّا، حيث رفض رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، المذكرة، واعتبرها «مخالفة للإعلان الدستوري والاتفاق السياسي».

اقرأ أيضًا: فرنسا واليونان وقبرص ومصر تعتبر مذكرتي التفاهم بين «الوفاق» وتركيا «باطلتين»

 كما رفضتها مصر واليونان وقبرص، في حين حذر المبعوث الأممي وقتها، غسان سلامة، من تداعيات مذكرتي التفاهم وقال إن «الاتهامات التي أثارها الاتفاق، تهدد اجتماعًا، كان من المفترض أن يمهد الطريق لعقد مؤتمر برلين أوائل يناير المقبل».

 

المزيد من بوابة الوسط