مسح «كورونا» يدشن مرحلته الأولى.. و«الصحة» تسلم أجهزة فحص

من عمليات تحليل فيروس كورونا بأحد المستشفيات الليبية. (وزارة الصحة)

انطلقت صباح اليوم الأحد المرحلة الأولى من المسح الوبائي المجتمعي للكشف عن فيروس «كورونا المستجد»، في بلديات عين زارة وأبوسليم وسوق الجمعة، فيما توقع مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض د. بدرالدين بشير النجار الانتهاء من المسح خلال خمسة أو سبعة أيام.

وقال النجار، في تصريحات سابقة، إن فرق الرصد والتقصي والاستجابة السريعة وكذلك اللجنة العلمية للوبائيات حددت بلديات عين زارة وأبوسليم وسوق الجمعة لإجراء المسح الوبائي فيها كمرحلة أولى باعتبارها «نقاطًا ساخنة»، لافتًا إلى أن المسح يهدف إلى معرفة نسبة انتشار الوباء في هذه المناطق كمؤشر ودليل علمي يمكن الاستناد إليه في تخفيف أو تشديد الإجراءات الاحترازية.

اقرأ أيضا: تنطلق الأحد في 3 بلديات.. النجار يوضح ملامح المرحلة الأولى من المسح الوبائي الشامل

وفي السياق نفسه، أعلنت وزارة الصحة بحكومة الوفاق، اليوم الأحد، تسليم «مركز بحوث التقنيات الحيوية» ومستشفى «طرابلس المركزي» أجهزة «جين اكسبرت» المستخدمة لإجراء فحص فيروس «كورونا»، مشيرة إلى اعتماد هذا الجهاز حديثًا من هيئة الغذاء والدواء الأميركية كأحد الفحوص للوباء. وأشارت الوزارة، في منشور عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إلى تسليم المركز الوطني لمكافحة الأمراض والمركز الوطني للصحة الحيوانية أجهزة بعد توريد 13 جهازًا الأسبوع الماضي.

وتجرى آلية الفحص الجديدة بجمع العينة البيولوجية للمريض من خلال أخذ مسحة من الأنف، ثم وضعها في أنبوب يحتوي على كواشف اختبار، وتوضع بعد ذلك في جهاز GeneXpert، الذي يحدد ما إذا كان المرء قد أصيب بفيروس كورونا أم لا خلال 45 دقيقة.

وقال مدير مكتب الوكيل العام محمود بن محمود: إن «هذه الأجهزة ستستخدم لإجراء المسح الوبائي المجتمعي للكشف عن فيروس «كورونا المستجد» الذي سيحدد نسبة انتشار الوباء في ليبيا، إذ ستكون نتائج المسح بمثابة مؤشر ودليل علمي يمكن الاستناد إليه في تخفيف أو تشديد الإجراءات الاحترازية».

المزيد من بوابة الوسط