مفوضية اللاجئين: ارتفاع أسعار مواد غذائية 200% في معظم المدن الليبية وندرة في بعضها

مساعدات مقدمة إلى اللاجئين في الكفرة، 18 أبريل 2020، (وال بنغازي)

كشفت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، عن ارتفاع أسعار المواد الغذائية في معظم المدن الليبية بعد فترة وجيزة من تنفيذ تدابير الإغلاق لمكافحة وباء «كورونا»، كما سجلت ندرة في بعض المواد الأخرى.

وسجل الناطق باسم مفوضية شؤون اللاجئين، أندريه ماهيسيتش، في المؤتمر الصحفي الدوري في قصر الأمم بجنيف، ارتفاعا في أسعار المواد الغذائية في معظم المدن الليبية بعد فترة وجيزة من تنفيذ تدابير الإغلاق، فعلى سبيل المثال، ارتفع سعر الطماطم بأكثر من 200% في بعض الأماكن، في حين ارتفع سعر الفلفل بحوالي 40%، وفق ما نقل موقع منظمة الأمم المتحدة على الإنترنت السبت.

وتم الإبلاغ عن نقص المواد الأساسية، مثل البيض والخضراوات والقمح، في مدن بجميع أنحاء ليبيا، «حيث تكافح البلاد لاستيراد المنتجات في مواجهة العقبات التي تواجه سلسلة التوريد العالمية، فضلا عن تعطيل طرق الإمداد بسبب الصراع في الجزء الغربي من البلاد».

مفوضية شؤون اللاجئين: قدمنا مواد إغاثة لنحو 20 ألف نازح داخلي في بنغازي

أما أسعار مواد النظافة فقد ارتفعت بنسبة 60% على الأقل، مع زيادة أسعار القفازات والأقنعة بأكثر من ثلاثة أضعاف.

وأكد المسؤول الأممي، أن اللاجئين أخبروا موظفي المفوضية بحاجتهم الماسة إلى المساعدة، إذ كان الكثيرون يتدبرون أمرهم بأنفسهم من خلال العمل اليومي، والذي توقف بسبب حظر التجول والقيود الأخرى المتعلقة بانتشار جائحة كوفيد-19، مشيرا إلى استطلاع للرأي أجراه مركز الهجرة المختلطة يفيد بأن 75% من اللاجئين والمهاجرين فقدوا وظائفهم في مارس وأبريل.

كما نقلت المفوضية شهادات بعض اللاجئين قالوا فيها إنهم كانوا يتناولون وجبة واحدة فقط في اليوم قبل رمضان، وأفاد آخرون بتلقى مساعدة إضافية من الأقارب من خلال التحويلات المالية الدولية لكنهم الآن يعانون بسبب توقف ذلك في الأسابيع الأخيرة، بينما يواجه البعض تهديدات بالإخلاء من أصحاب العقارات بسبب التأخر في دفع الإيجار.

وكانت المفوضية جددت نداء الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، الذي يحث الأطراف المتحاربة في جميع أنحاء العالم على وقف القتال لدعم الاستجابة لخطر جائحة كوفيد-19.

ودعت المفوضية المجتمع الدولي إلى تقديم المزيد من التمويل، لتلبية الاحتياجات الإنسانية المتزايدة نتيجة كـوفيد-19.

المزيد من بوابة الوسط