مدير مصرف الجمهورية فرع منطقة بشر: نطالب بربطنا بالمنظومة المصرفية الجديدة لتوفير الوقت والخدمات

مدير مصرف الجمهورية فرع منطقة بشر، عبدالقادر محمد الصل. (الإنترنت)

تحت غبار الأزمات التي لا تفرق بين بلدية وأخرى، أو مؤسسة خدمية هنا، وثانية هناك، يواصل الموظفون في أنحاء البلاد أداء عملهم في ظروف صعبة، ومنهم العاملون بالقطاع المصرفي، حيث أزمة السيولة المتكررة، والتحديات التي تضاعف أعباء العمل بين يوم وآخر.

لذلك، كان لنا الحوار التالي مع عبدالقادر محمد الصل مدير مصرف الجمهورية فرع منطقة بشر، للاطلاع على طبيعة عمل المصرف، في ظل الأوضاع الراهنة، حيث طالب الصل بضرورة ربط فرع منطقة بشر بالمنظومة المصرفية الجديدة، نظرا لكونهم لا يزالون يعملون بالنظام القديم، موضحا أن المنظومة الجديدة توفر الكثير من الوقت والخدمات. وإلى نص الحوار:

للاطلاع على العدد 234 من جريدة «الوسط».. اضغط هنا 

• ما الموقع الجغرافي لمصرف الجمهورية فرع بشر، وكم يبلغ عدد زبائن المصرف؟
يقع مصرف الجمهورية فرع بشر في منطقة بشر 100 كم غرب مدينة أجدابيا، وهو أحد المصارف التابعة لإدارة الفروع في مدينة بنغازي، ويبلغ عدد زبائن المصرف حوالي 5 آلاف حساب مقيد في منظومة المصرف.

• هل ترى أن السيولة النقدية المخصصة للمصرف كافية، وما هي آلية توزيع المرتبات على زبائن المصرف؟
من خلال القيم المالية المحددة والمرسلة من إدارة الفروع في مدينة بنغازي يتم تحديد سقف سحب المرتبات من قبلنا الذي يأتي غالباً عبر المندوبين المعتمدين من قبل زبائن المصرف عبر كشوفات بأسمائهم كإجراء احترازي من انتشار فيروس كورونا المستجد في المدن والمناطق الليبية، وبذلك لا نستطيع أن نقول إن السيولة المحددة للمصرف كافية أو لا ورغم ذلك، فإن إدارة الفروع تبذل قصارى جهدها في سبيل توفير السيولة النقدية اللازمة للمواطنين.

• في حال تأخر أو انقطاع السيولة النقدية ما هي الحلول المتاحة لزبائن المصرف؟
في حالة تأخر أو انقطاع السيولة النقدية عن المصرف يتم التعامل بنظام الصكوك المصدقة والتحويلات من حسابات الزبائن إلى حساب المحال التجارية، وذلك لتمكينهم من سداد الاحتياجات التي قاموا بشرائها وهذا الإجراء يأتي بشكل ميسر من قبل إدارة المصرف حرصاً منها على تمكين المواطنين من الحصول على الاحتياجات الضرورية التي يحتاجونها.

• ما المشاكل أو العراقيل التي تواجه سير أعمالكم بالمصرف؟
مما لا شك فيه أن من أهم المشاكل التي يعاني منها مصرف الجمهورية فرع بشر هو المقر الحالي غير المناسب لتأدية الأعمال المكلفين بها، وذلك بسبب زيادة عدد زبائن المصرف وقلة الموظفين، علماً بأن المصرف جرى افتتاحه في عام 2004 ومن تلك الفترة شهد زيادة في عدد الحسابات المصرفية، وهذا يتطلب توفير مقر جديد ومناسب. كما أن المصرف يعمل على المنظومة المصرفية القديمة وهو بحاجة إلى ربطه بالمنظومة الجديدة التي توفر الكثير من الوقت والخدمات.

للاطلاع على العدد 234 من جريدة «الوسط».. اضغط هنا 

• هل جرى مخاطبة إدارة الفروع بشأن المشاكل التي تواجه سير عمل المصرف؟
جرى مخاطبة إدارة الفروع بكافة المشاكل التي تقف عائقاً أمام عمل مصرف الجمهورية فرع بشر الذي وجد تجاوبا من قبل مدير إدارة الفروع بشأن توفير كافة الاحتياجات وحل المشاكل التي تعيق سير عمل المصرف.

• هل هناك خدمات مصرفية جديدة سوف يقدمها المصرف مستقبلاً؟
منذ تولي مهامنا مديرا لمصرف الجمهورية فرع بشر ونحن نعمل على وضع الخطط التي تساهم في تطوير العمل المصرفي حتى ينعكس ذلك إيجابا على زبائن المصرف، وذلك من خلال العمل على ربط المصرف بالمنظومة الجديدة وخفض قيمة الحسابات المكشوفة للزبائن لكي نتمكن من ربط المصرف بالمنظومة والبدء في سلف المرابحة الإسلامية، كما نعمل على تسوية منظومة أرباب الأسر حتى يتمكن مستحقوها من تسلمها وفق الإجراءات القانونيّة المعمول بها.

المزيد من بوابة الوسط