«الطاقة الدولية» ترجح تعافي إنتاج النفط الليبي نهاية 2020

مقر الوكالة الدولية للطاقة في باريس. (أرشيفية: الإنترنت)

رجحت وكالة الطاقة الدولية، اليوم الأربعاء، في توقعاتها الشهرية، عدم تعافي إنتاج النفط الليبي، الذي انخفض من 1.2 مليون برميل يوميًا في نهاية 2019 إلى 80 ألف برميل يوميًا في أبريل الماضي، حتى نهاية العام الجاري.

وأوضحت الوكالة، استنادًا إلى توقعات إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أنه نظرًا لاستمرار الحرب في ليبيا، فإن نمو الإنتاج من المقرر أن يستأنف نهاية العام 2020 بمجرد فتح محطات الإنتاج والتصدير على الرغم من انخفاض أسعار النفط.

اقرأ أيضا وكالة الطاقة الدولية: لا تأثير كبيرا لتوقف إمدادات النفط الليبي على الأسعار العالمية

وتعرضت صناعة النفط في ليبيا منذ 18 يناير الماضي، عشية انعقاد مؤتمر برلين الدولي حول ليبيا، إلى هزات عنيفة على خلفية إعلان المؤسسة العامة للنفط حالة «القوة القاهرة» متهمة «القيادة العامة وجهاز حرس المنشآت النفطية في المناطق الوسطى والشرقية بإيقاف صادرات الخام من موانئ البريقة ورأس لانوف والحريقة والزويتينة والسدرة».

وفي وقت سابق، حذرت المؤسسة الوطنية للنفط من تخفيض الوضع الحالي لإنتاج النفط في ليبيا إلى 75 ألف برميل في اليوم على الأقل.

تعافي الطلب على النفط
يرى رئيس وكالة الطاقة الدولية، فاتح بيرول، في مقابلة مع شركة «جلف إنتليجنس» للاستشارات في دبي، الأربعاء، أن رحلة تعافي الطلب على النفط إثر ضربة فيروس «كورونا المستجد» يمكن أن تستغرق أكثر من عام.

وقال بيرول إن الأمر قد يستغرق عاما أو ربما عدة سنوات حتى يتعافى الطلب على النفط إلى ما كان عليه قبل أن يغلق الفيروس المميت الاقتصادات، ويتسبب في انهيار أسواق الطاقة.

وحسب الوكالة التي تتخذ من باريس مقراً لها، فإن الطلب على النفط الخام بلغ نحو 100 مليون برميل يوميًا قبل تفشي الوباء، قبل أن ينخفض 30% الشهر الماضي. ومن المقرر أن تحدث وكالة الطاقة الدولية توقعاتها للأسواق، غدًا الخميس، بعد تقديرات سابقة بهبوط الطلب على النفط في إجمالي العام الحالي بمتوسط 9 ملايين برميل يوميًا.

وأضاف بيرول  «عندما أنظر إلى الأرقام الحالية، فإنها لا تزال مقلقة للغاية»، وأشار إلى أن أي صعود في الطلب سيأتي بحلول النصف الثاني من العام، حيث تبدأ بعض الدول في رفع الإغلاق واستئناف النشاط الاقتصادي.

المزيد من بوابة الوسط