اللجنتان العلمية والعليا لمواجهة «كورونا» تطالبان بالاستمرار في تنفيذ حظر التجول

اجتماع اللجنتين العلمية والعليا لمواجهة كورونا برئاسة معيتيق. (إدارة التواصل والإعلام)

أكدت اللجنتان العلمية والعليا لمواجهة فيروس كورونا المستجد ضرورة الاستمرار في تنفيذ قرار حظر التجول الصادر عن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، والعمل على دعم وزارة الداخلية وجهاز الحرس البلدي حتى يتمكنا من تنفيذ المهام الموكلة لهما، بحسب إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده رئيسا وأعضاء اللجنتين العلمية والعليا لمواجهة جائحة «كورونا» برئاسة نائب رئيس المجلس الرئاسي، أحمد عمر معيتيق، صباح اليوم الثلاثاء.

وقالت إدارة التواصل والإعلام عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الاجتماع جاء «لمراجعة ما تم اتخاذه من إجراءات طيلة الأسابيع الماضية، فيما يخص القرارات الصادرة من المجلس الرئاسي بشأن حظر التجول إلا للضرورة حفاظا على سلامة المواطنين من الجائحة ومدى التزام البلديات بتنفيذه».

وأضافت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء أن الاجتماع «تناول الآثار التي ترتبت لإقفال الأنشطة التجارية والاقتصادية والمؤسسات التعليمية وآليات معالجتها».

وأثنى معيتيق خلال الاجتماع على الجهود التي بذلت في هذا الشأن من قبل المختصين والجهات ذات العلاقة لإسهامها في الحد من الإصابة بالفيروس وفق البيانات اليومية الصادر عن المركز الوطني لمكافحة الأمراض.

وطالب المجتمعون «اللجنة العلمية بتقديم برنامج عمل لإعادة مزاولة الأنشطة التجارية واستئناف الدراسة، وتعديله بشكل دوري حسب مؤشرات انتشار الفيروس، وذلك بعد إجراء عملية المسوحات العشوائية التي ستبدأ غداً ولمدة ثلاثة أيام».

حضر الاجتماع الذي عقد بديوان رئاسة الوزراء المفوض بوزارة الحكم المحلي ميلاد الطاهر، وأعضاء اللجنتين العلمية والعليا التي تضم وكلاء وزارات كل من: الداخلية، المواصلات، المالية، الخارجية، وعمداء بلديات طرابلس الكبرى ونائب رئيس جهاز الحرس البلدي.