الخطوط الليبية تطالب الدولة بدعمها لتغطية خسائرها جراء «كورونا» وقصف مطار معيتيقة

اجتماع معتوق مع لجنة الأزمة ورئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الليبية. (وزارة المواصلات)

طالبت لجنة الأزمة ورئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الليبية، الدولة بضرورة دعم الشركة «لتغطية ولو جزءًا من الخسائر التي تعرضت لها» جراء القصف الذي استهدف مطار معيتيقة وجائحة «كورونا».

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الأزمة ورئيس مجلس إدارة الشركة مع المفوض بوزارة المواصلات في حكومة الوفاق الوطني، المهندس ميلاد معتوق، صباح اليوم الثلاثاء.

وقال مكتب شؤون الإعلام بوزارة المواصلات عبر صفحته على «فيسبوك» إن الاجتماع خصص لمناقشة تداعيات الأضرار التي تعرضت لها طائرات الشركة نتيجة القصف الأخير على مطار معيتيقة من قبل القوات التابعة للقيادة العامة، وكذلك تداعيات جائحة كورونا على الشركة والعاملين بها بعد توقف عمل الشركة من منتصف شهر مارس الماضي.

وأضاف مكتب الإعلام أن الحضور طلبوا «ضرورة دعم الدولة للشركة لتغطية ولو جزءًا من الخسائر التي تعرضت لها، بما في ذلك ديونها الخارجية وأعمال الصيانة العاجلة، وتوفير قطع الغيار، بالإضافة إلى تغطية مرتبات العاملين المتوقفة منذ عدة أشهر».

واتفق المشاركون في الاجتماع على توجيه كتاب عاجل للمجلس الرئاسي من أجل توفير التغطية المالية اللازمة للاحتياجات العاجلة للشركة، بحسب مكتب شؤون الإعلام بوزارة المواصلات.

اقرأ أيضًا:
◾ بالصور: آثار تدمير مكتب السلامة الوطنية في مطار معيتيقة
◾ تعطل رحلة إعادة الليبيين العالقين في إسبانيا جراء قصف مطار معيتيقة
◾ البعثة الأممية تدين قصف مطار معيتيقة وتطالب بمحاسبة المسؤولين

وتعرض مطار معيتيقة، السبت، لقصف صاروخي تسبب في إلحاق أضرار مادية فادحة بالمطار، طالت مبنى هيئة السلامة الوطنية ومقر الشركات العاملة بالمطار، وتضرر طائرتين تابعتين لشركة الخطوط الجوية الليبية، إلى جانب احتراق طائرة شحن «يوشن» بالكامل، علاوة على احتراق طائرة خاصة تابعة لشركة «المتحدة» بالكامل.

المزيد من بوابة الوسط