سيالة يتهم قوات القيادة العامة باستهداف السفارة التركية «بصواريخ موجهة»

المفوض بوزارة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوفاق الوطني، محمد الطاهر سيالة. (الإنترنت)

اتهم المفوض بوزارة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوفاق الوطني، محمد الطاهر سيالة، القوات التابعة للقيادة العامة باستهداف مقر السفارة التركية ومقر إقامة السفير الإيطالي في العاصمة طرابلس «بصواريخ موجهة».

جاء ذلك في رسالة وجهها سيالة إلى مجلس الأمن الدولي، نشرتها إدارة الإعلام الخارجي بالوزارة عبر صفحتها على «فيسبوك» اليوم الثلاثاء.

وأكد سيالة في رسالته إلى مجلس الأمن على أن «استهداف مقار البعثات الدبلوماسية انتهاك صارخ لميثاق الأمم المتحدة واتفاقيتي فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية».

وقال: «نضع مجلس الأمن أمام مسؤولياته التاريخية للقيام بواجباته لحفظ السلم والأمن الدوليين، وإدانة اعتداء حفتر السافر ومحاسبة منفذيه وداعميه».

ومساء الخميس الماضي 7 مايو سقطت قذيفتان صاروخيتان بمنطقة زاوية الدهماني، في المربع الذي توجد فيه مقار الإذاعة، ووزارة الخارجية، وفندق المهاري، والسفارة التركية، ومنزل السفير الإيطالي، والمطل على كورنيش العاصمة، بحسب ما أفاد سكان «بوابة الوسط».

اقرأ أيضا:
◾ المسماري ينفي استهداف بعض المقار الدبلوماسية في طرابلس
◾ «داخلية الوفاق» تعلن مصرع شرطي في قصف زاوية الدهماني وتنعيه
◾ إيطاليا تدين قصف طريق الشط وتعتبره «غير مقبول على الإطلاق»

ولقي الحادث ردود فعل وإدانات من قبل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وبعثات دبلوماسية، كان أشدها بيانات أصدرتها كل من وزارة الخارجية التركية ووزارة الخارجية الإيطالية اللتين حملتا القوات التابعة للقيادة العامة المسؤولية.

لكن الناطق باسم القيادة العامة اللواء أحمد المسماري، نفى مسؤولية القيادة العامة «القاطع» عن استهدافها المقار الدبلوماسية، معتبرًا القيام بهذه الأفعال يتنافى مع «المواثيق والقوانين والأعراف الدولية».

المزيد من بوابة الوسط