النهر الصناعي يطالب جميع الجهات بالتعاون للحد من الاعتداءات على ملحقاته

شعار جهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي. (أرشيفية: الإنترنت)

طالب جهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي، اليوم الثلاثاء، جميع الجهات بالتعاون للحد من الاعتداءات المتكررة على ملحقاته، داعيًا إلى معاقبة المعتدين.

وقال الجهاز في بيان: «يجب تعاون الجهات الأمنية والشرطية ومجالس البلديات والحكماء والشيوخ بكل المدن والمناطق المار بها خط ومسار النهر؛ للحد من الاعتداءات والنهب والسرقة والتخريب والتوصيلات غير الشرعية، ومعاقبة المعتدين والمخالفين».

وتأتي دعوة الجهاز بعد اعتداءات متكررة على ملحقاته، كان آخرها، اعتداء مجموعة خارجة عن القانون على محطة كهرباء (النهر 1) في 9 مايو الجاري، وإجبار مشغلي الشركة العامة للكهرباء بالمحطة على فصل الكهرباء عن الحقلين الجنوبي والشمالي، وتوقع جهاز النهر الصناعي ضعف وانقطاع المياه على أغلب مناطق طرابلس خاصة المرتفعة.

اقرأ أيضا النهر الصناعي: اعتداء على محطة كهرباء «النهر 1» وتوقعات بانقطاع المياه عن أغلب مناطق طرابلس

وفي 6 أبريل الماضي، اقتحمت مجموعة مسلحة موقع الشويرف، وأجبروا العاملين على غلق كل صمامات التحكم بالتدفق، وإيقاف تشغيل آبار الحقول إلى حين تحقيق مطالب لهم. لكن بعدها بأيام أعلنت بلدية الشويرف، السماح بعودة تدفق النهر الصناعي إلى العاصمة طرابلس ومدن الشمال الليبي، لـ«فترة وجيزة»، ولإعطاء فرصة للجهود المبذولة للإفراج عن «ابننا المخطوف» في أسرع وقت.

يشار استنكار المجلس البلدي الشويرف «عمليات الاعتداءات والتخريب الممنهج التي تطال ملحقات مشروع النهر الصناعي»، وتأكيده في بيان صدر أمس الإثنين، أن هذه الأفعال لا تمثل منطقة الشويرف وأهلها، إنما هي «أعمال فردية تجهل دوافعها» ومَن يقف خلفها.

المزيد من بوابة الوسط