غوتيريس يتحدث عن توسيع «داعش» أنشطته في الجنوب الليبي

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس. (أرشيفية: الإنترنت)

تحدث تقرير صادر عن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، اليوم الإثنين، عن توسيع تنظيم «داعش» أنشطته في الجنوب الليبي. 

وقال غوتيريس في تقرير صادر عن عمل البعثة الأممية خلال الفترة من 15 يناير إلى 5 مايو  وقدمه الأمين العام إلى مجلس الأمن، «أفاد المراقبون في تقييمهم للوضع بأن تنظيم الدولة الإسلامية وغيره من الجماعات الإرهابية قد تسعى إلى استغلال حالة انعدام الأمن بصفة عامة في جنوب ليبيا لتوسيع نطاق أنشطتها».

اقرأ ايضا: تقرير أممي: عناصر لـ«داعش» في خلايا بطرابلس ومصراتة وسبها ومرزق وجبل الهروج

وأشار غوتيريس إلى أن «أفرادا يشتبه في انتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (تنظيم الدولة الإسلامية) هاجموا نقطة تفتيش غرب مدينة مرزق الجنوبية، ما أسفر عن مقتل عنصر أمني واحد في 28 يناير، وفقما أفادت التقارير»، لكنه قال إن نشاط داعش «محدود خلال الفترة المشمولة بالتقرير».

وفي ديسمير الماضي، أظهر تقرير فريق الخبراء المعني بليبيا أن عناصر تنظيم «داعش» لا تزال خاملة ضمن خلايا في طرابلس ومصراتة، وفي شكل جماعات مستقلة في سبها، ومرزق والقطرون، ومنطقة جبل الهروج المحيطة بها.

وأوضح التقرير أن قيادة تنظيم «داعش» لا تزال تتركز في بني وليد،، حيث أشار التقرير إلى فيديو لأحد زعماء التنظيم في ليبيا، محمود مسعود البرعصي، المعروف بـ«أبو مصعب الليبي» يتحدث فيه عن أن «ليبيا أصبحت الآن محورا من المحاور الرئيسية لعمليات التنظيم المقبلة، التي تهدف إلى التعويض عن خسارة الأرض والنفوذ في سورية».

المزيد من بوابة الوسط