البعثة الأممية تدين قصف مطار معيتيقة وتطالب بمحاسبة المسؤولين

شعار بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. (أرشيفية: الإنترنت)

دانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم السبت، القصف «المروع» لمطار معيتيقة، مشيرة إلى تسببه في أضرار بالغة، وكررت دعوتها إلى تقديم المسؤولين عن هذه «الجرائم» إلى العدالة بموجب القانون الدولي.

وقالت البعثة في بيان، إنه «حسب التقارير وفي مشهد بات مألوفًا جدًا ولكن مروعًا، قصفت قوات تابعة (للجيش الوطني الليبي) مطار معيتيقة اليوم»، لافتة إلى أن قصف المطار جرى بينما «تستعد طائرة لمغادرة طرابلس»، مشيرة إلى تسببه في «أضرار هائلة لطائرتي ركاب مدنيتين وخزانات للوقود وسيارات إطفاء الحرائق وصالة للركاب وأفيد عن وقوع جرحى مدنيين».

اقرأ أيضًا: «داخلية الوفاق» تعلن مصرع 6 أشخاص جراء القصف على منطقة باب بن غشير

وأضافت البعثة إن «هذه الهجمات المروعة باتت تحدث بشكل متكرر بالقرب من الأحياء السكنية»، وأضافت أن «القصف العنيف اليوم ليس إلا مشهدًا آخر من سلسلة الهجمات العشوائية، التي تنسب في أغلبها إلى القوات الموالية للجيش الوطني الليبي، التي أدت منذ بداية الشهر الحالي إلى مقتل أكثر من 15 وإصابة 50 مدنيًّا».

وفي وقت سابق اليوم، أوضحت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، أن قصف «قوات القيادة العامة» لمطار معيتيقة الدولي، أدى إلى تضرر الطائرتين «320» و«330» التابعتين للخطوط الجوية الليبية، إلى جانب احتراق طائرة شحن «يوشن» بالكامل، علاوة على احتراق طائرة خاصة تابعة لشركة «المتحدة» بالكامل.

إلى جانب تعرض مبنى هيئة السلامة الوطنية لأضرار جسيمة، واحتراق أربع سيارات إطفاء بالكامل، علاوة على احتراق المكتب بجانب «هنجر صقر» المخصص لصيانة الطائرات، وتضرر بوابة المغادرة رقم «2»، إضافة إلى إصابة البوابة رقم «3» بشظايا.

المزيد من بوابة الوسط