العاملون بـ«البريقة» في طبرق يرفضون قرار إعادة تشكيل لجنة إدارة الشركة

وقفة عمال شركة البريقة بطبرق لإعلان رفضهم لإعادة تشكيل لجنة إدارة الشركة. (الإنترنت)

أعلن مستخدمو وعمال شركة البريقة لتسويق النفط في طبرق، اليوم الخميس، استنكارهم ورفضهم قرار إعادة تشكيل لجنة إدارة الشركة الصادر عن المؤسسة الوطنية للنفط قبل أيام.

وجدد مستخدمو وعمال الشركة بطبرق في بيان التأكيد على ولائهم «للشرعية وقرار الحكومة الموقتة الذي يحمل رقم (125) لسنة 2019 الصادر عن المؤسسة الوطنية للنفط ببنغازي».

وقال العاملون بالشركة في البيان من أمام مقر الشركة بطبرق «نعلن نحن مستخدمي وعمال شركة البريق لتسويق النفط بطبرق رفضنا التام القرار الصادر عن المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس رقم 20 لسنة 2020 م بشأن إعادة تشكيل وتغيير لجنة الإدارة وتكليف زملاء لنا، وددنا لو لم يزج بهم في مثل هذه الترهات».

وأبدى العاملون في طبرق استغرابهم الشديد «لما يحدث في فرع الشركة بمدينة بنغازي من اقتحام المكاتب بقوة السلاح وإثارة الفوضى والفتن بين موظفي الشركة وتمكين قرار المؤسسة بطرابلس الصادر عن طريق رئيسها مصطفى صنع الله».

اقرا أيضا: صنع الله يرحب بالقيادة الجديدة لشركة البريقة لتسويق النفط

ومساء الأحد الماضي، تسلمت لجنة الإدارة الجديدة لشركة البريقة مهامها رسميا برئاسة فرج أبوبريدعة من اللجنة السابقة برئاسة عماد بن كورة، بموجب القرار رقم (20) لسنة 2010 الصادر عن المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس.

وأعلنت البعثات الدبلوماسية لكل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والاتحاد الأوروبي وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ترحيبها بإعادة تشكيل لجنة إدارة الشركة، واصفين القرار بأنه «خطوة للأمام» ومن شأنه أن يسهم في توحيد القطاع ويعزز استقلاله.