البعثة الأممية ترحب بإعادة هيكلة إدارة «البريقة» وتدعو إلى توحيد المؤسسات الليبية

شعار بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. (أرشيفية: الإنترنت)

رحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الأربعاء، بإعادة التنظيم الهيكلي التي أجريت أخيرا للجنة الإدارة في شركة البريقة لتسويق النفط، معتبرة أن ذلك «يسمح بتحسين الأداء الوظيفي لهذه المؤسسة الحكومية المهمة».

ودعت البعثة في بيان منشور على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، جميع الليبيين إلى العمل بشكل بناء من أجل توحيد المؤسسات الليبية على النحو الوارد في قرارات مجلس الأمن المتتالية، بما في ذلك قرار الأمم المتحدة رقم 2509 لسنة 2020.

اقرأ أيضا إعادة تشكيل لجنة إدارة شركة البريقة لتسويق النفط

ودانت البعثة أية «أعمال من شأنها أن تضر بنزاهة ووحدة المؤسسات الإيرادية للدولة الليبية بما في ذلك ما يجري من أعمال لتصدير النفط الخام بشكل غير مشروع أو استيراد منتجات نفطية عبر قنوات غير مشروعة»، حسب نص البيان.

وأورد البيان: «يجب أن يُتاح للمؤسسة الوطنية للنفط بأن تبقى طرفًا فاعلًا محايدًا قادرًا على توفير الوقود لكل الليبيين بغض النظر عن مناطقهم وانتماءاتهم»، ودعت البعثة الأممية كل الأطراف إلى التخفيف من حدة النقص في الوقود والغاز الذي يعاني منه الجنوب والعمل بشكل بناء لضمان استمرار الإمدادات في كل مناطق البلاد.

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط قبل أيام إعادة تشكيل لجنة الإدارة بشركة البريقة لتسويق النفط، وتكليف لجنة جديدة برئاسة إبراهيم أبوبريدعة الذي تسلم مهامه من اللجنة السابقة برئاسة عماد بن كورة، مساء الأحد الماضي.

وكانت سفارة الولايات المتحدة الأميركية رحبت، الأربعاء، بإعلان المؤسسة الوطنية للنفط «إعادة هيكلة ناجحة لشركة البريقة لتسويق النفط»، معتبرة أن ذلك «يؤكد أن المستقبل يُمكن أن يكون أكثر إشراقًا وازدهارًا عندما تلتقي الأطراف الليبية المسؤولة في حوار سلمي».

كما رحبت السفارة الفرنسية لدى ليبيا بإعادة تشكيل لجنة الإدارة بشركة البريقة لتسويق النفط، مؤكدة أنها «ملتزمة بوحدة واستقلالية واحتكار المؤسسة الوطنية للنفط في توزيع عائدات النفط لصالح جميع الليبيين».

المزيد من بوابة الوسط